تأهل 14 فريقاً عالمياً إلى المرحلة نصف النهائية

“أسباير” تعلن عن الفرق المتأهلة لنصف نهائي تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية

 

 

 


أعلنت “أسباير”، ذراع تطوير الأعمال وإدارة البرامج التابعة لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة بأبوظبي، والجهة المنظمة لتحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية، عن أسماء الفرق المتأهلة إلى نصف نهائي المسابقة من حول العالم.

ويتنافس الآن المتأهلون الـ14 الذين أعلنت عنهم أسباير، في مرحلة المحاكاة حيث سيتأهل منها ما يصل إلى خمسة فرق نهائية إلى مرحلة العرض.. وستقام النهائيات في أبوظبي بشهر أكتوبر 2023، حيث تتجاوز القيمة الإجمالية للجوائز 3 ملايين دولار.

وتهدف المسابقة إلى المساهمة في حل التحديات العالمية المتمحورة حول القرصنة، والتهريب، والصيد غير القانوني للأسماك.

وكانت لجنة التحكيم لتحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية قد قيّمت التقارير التعريفية التي قدّمتها الفرق المشاركة من مختلف أنحاء العالم، وقامت بانتقاء 14 فريقاً ضمن القائمة المختارة.. وضمت لجنة التحكيم نخبة من العلماء الذين يمثلون تخصصات مختلفة في مجال الروبوتات.

وتشمل الفرق المتأهلة إلى نصف النهائي كلاً من “Airborne Robotics” من المملكة المتحدة، و”Argo’s Crew” من بلجيكا، و”Fly Eagle” من الصين والإمارات، و”HiPeRT” من إيطاليا، و”MBZUAI Team” من الإمارات وكندا ومونتينيجرو والولايات المتحدة، و”ROC” من الدنمارك والسويد، و”SKALP Robotics Association” من بولندا، و”Sky-Eye” من إسبانيا، و”KAIST”  من كوريا الجنوبية، و Team Lunaمن الهند، و”UNIZG-FER Team” من كرواتيا، وUNSW Competitive” “Robotics Group من أستراليا، و”Warsaw MIMotaurs” من بولندا، و”ZJU-HI” من الصين.

وقال الدكتور راي أو. جونسون، الرئيس التنفيذي لمعهد الابتكار التكنولوجي وأسباير: بعد اختيار الفرق المتأهلة إلى نصف نهائي هذا التحدي البارز، فقد وصلنا إلى مرحلة مهمة وحساسة من المسابقة.. لقد سُعدنا جداً بجودة التقارير التعريفية التي جاءتنا من أنحاء العالم، وواجه أعضاء لجنة التحكيم مهمة صعبة في اختيار المتأهلين إلى نصف النهائي.. إننا نبارك لجميع الفرق المتأهلة، ونشكر كذلك الفرق الأخرى التي لم يتم اختيارها والتي يحقّ لها أن تفخر بما أنجزته.

وكان تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية، الذي يعد جزءاً من سلسلة تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوتات، قد دعا المتقدمين من الجامعات والمؤسسات البحثية والشركات والمبتكرين الأفراد في العام الماضي لتقديم طلباتهم، حيث شهد التحدي تسجيل مئات المشاركين من حول العالم في المسابقة منذ الإعلان عنها في أكتوبر 2021.

وشهد التحدي عدداً كبيراً من المشاركات التي ترافقت مع طلب بعض المتسابقين وقتاً زمنياً إضافياً، الأمر الذي تم أخذه بعين الاعتبار وتم تمديد الموعد النهائي لتقديم التقارير التعريفية لغاية 31 يناير 2022.. وفي مرحلة الاختيار، أعطى أعضاء لجنة التحكيم نسبة 40% للمؤهلات الفنية للفرق، في حين حصل النهج الذي اتبعته الفرق لحل التحدي على نسبة 60%.

وقال الدكتور جونسون: “تعكس نوعية المشاركات مستوى التنافس الذي أظهرته الفرق المشاركة في تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية.. ونظراً إلى تركيز المسابقة على الابتكار والإبداع والأبحاث والتطوير، فقد ساهمت بشكل كبير في تعزيز تقدم التقنيات المستقلة بهدف الاضطلاع بحلول مبدعة للتحديات المعقدة من أجل خير العالم”.

يتضمن التحدي تعاوناً غير متجانس بين الطائرات بدون طيار والسفن غير المأهولة لتنفيذ عدد من مهام الملاحة والمناورة المعقدة ضمن بيئة يُحظر فيها استخدام إشارات أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية GNSS.

وتعتزم أسباير خلال مرحلة المحاكاة التي تشمل 14 متأهلاً إلى نصف النهائي، تزويد منصة محاكاة مفتوحة المصدر للاضطلاع بإثبات المفهوم “Proof of Concept” أثناء إتمام مهام التفتيش والتدخل في المحاكاة.

وتأتي منصة المحاكاة مفتوحة المصدر في إطار التزام تحدي محمد بن زايد العالمي الكبير للروبوتات البحرية بدعم مجتمع العاملين في مجال الروبوتات وتسهيل عملية الابتكار، وستشرف على تزويدها شركة Open Robotics العالمية الرائدة في برمجيات محاكاة الروبوتات وتطوير التطبيقات.

وتستخدم منصة المحاكاة بيانات طقس تاريخية من شركة “meteoblue” لمحاكاة ظروف الطقس الواقعية خلال التحدي.. وستضم بيئة المحاكاة الخاصة بالتحدي منطقة ساحلية كبيرة وطائرات مسيرة بتعريفات مختلفة للمستشعرات، ونموذجاً لمركبة مسيرة، ومناوراً روبوتياً، وعدة سفن مستهدفة. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.