المجلس الصحي يبحث تطوير المنظومة الصحية وتعزيز تنافسية الإمارات

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

بحث المجلس الصحي الذي يضم الجهات الصحية الحكومية اجتماعا مع ممثلي القطاع الصحي الخاص بالدولة تعزيز التكامل والتنسيق لتطوير المنظومة الصحية وتعزيز تنافسية الإمارات ومستجدات إنشاء منصة موحدة للتقديم على خدمة التسجيل والترخيص لمزاولي المهن الصحية.

ترأس الإجتماع معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع بحضور معالي منصور إبراهيم المنصوري رئيس دائرة الصحة – أبوظبي وسعادة عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي وممثلين عن مختلف الجهات الصحية الحكومية والقطاع الصحي الخاص.

يهدف المجلس الصحي إلى تعزيز التكامل والتنسيق في الجهود والمبادرات والمشاريع الصحية كفريق واحد لتحقيق الأهداف الوطنية الصحية لدولة الإمارات وتشكيل خارطة طريق مستقبلية لها بمسار الصحة.

واستعرض المجلس خلال اللقاء مشروع إنشاء مركز وطني للوقاية من الأوبئة وبحث إنشاء مجلس الإمارات لاعتماد منشآت الرعاية الصحية ومناقشة قانون الصحة العامة ومكافحة الأمراض السارية إضافة إلى دراسة مشروع منصة الإبتعاث للدراسة خارج الدولة في مجال العلوم الصحية ومشروع السحابة الصحية.

وتم أيضا استعراض أهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في الارتقاء بالخدمات الصحية من خلال المؤشرات التنافسية العالمية في المجال الصحي بدعم وتوجيهات القيادة الحكيمة لتعزيز صحة أفراد المجتمع وجودة الحياة في دولة الإمارات في إطار التوجه الاستراتيجي نحو تطوير منظومة صحية متقدمة تعتمد طرق عمل مبتكرة للخدمات الصحية بناء على التصور المستقبلي للرعاية الصحية بما يتوافق مع رؤية الإمارات للخمسين عاماً القادمة والهادفة إلى رسم مستقبل الدولة ووضع محاور ومكونات الخطة التنموية الشاملة.

يختص المجلس الصحي بالدولة بتنسيق العمل بين الجهات الاتحادية والمحلية المقدمة للخدمات الصحية والقطاع الصحي الخاص بما يضمن تحقيق التكامل للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية ودراسة القضايا المشتركة التي تواجه القطاع الصحي واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بالإضافة إلى دراسة مشاريع القوانين والأنظمة والتعليمات المتعلقة بالقطاع الصحي ورفع التوصيات بشأنها للجهات المختصة وتشجيع الدراسات والبحوث العلمية.

ويختص المجلس كذلك بعقد المؤتمرات الطبية والندوات ودعم برامج التعليم الطبي المستمر بما يحقق أهداف السياسات الصحية العامة ورسم السياسات التعليمية لدراسة العلوم الصحية والطبية بالدولة بالتنسيق مع الجهات المعنية وتعزيز التعاون بين المؤسسات والجهات الصحية الاتحادية والمحلية وبين المؤسسات والهيئات العربية والإقليمية والدولية المعنية بالصحة.وام


تعليقات الموقع