سلطان النيادي يشارك في تدريبات المنتخب الوطني للجوجيتسو ويطّلع على آخر استعداداته للاستحقاقات القادمة

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

زار معالي الدكتور سلطان بن سيف النيادي وزير دولة للشباب مركز التدريب التابع لاتحاد الإمارات للجوجيتسو في مدينة محمد بن زايد، وشارك في تدريبات لاعبي ولاعبات المنتخب الوطني للجوجيتسو واطّلع على استعداداتهم الجارية لتمثيل الدولة في عدد من أبرز البطولات القارية والعالمية خلال الأشهر المقبلة.
وأشاد معاليه خلال الزيارة بقيم الانضباط والالتزام والتفاني التي يتحلى بها أبطال المنتخب الوطني، وذلك بحضور سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ومبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية، ومحمد حسين المرزوقي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي لدى الاتحاد، وأعضاء الجهاز الفني ولاعبي ولاعبات المنتخب.

ووجّه معاليه كلمة للاعبين واللاعبات حثهم فيها على مواصلة بذل الغالي والنفيس للظهور بالمستوى المشرّف، والحفاظ على مكتسبات العقد الماضي من الإنجازات، لافتا إلى أن إنجازات المنتخب التي تحققت في الأعوام الأخيرة، تعكس ريادة الإمارات ومكانتها المتقدمة على خارطة الرياضة العالمية، وتربعها على قمة آسيا والعالم في الأعوام الماضية، مؤكدا أن خلف هذه الإنجازات، دعم لامحدود من القيادة الرشيدة إيمانا منها بقدرات أبنائها، ومجلس إدارة اتحاد مميز يعتمد إستراتيجيات مدروسة ويتابع تطور الأداء، وفريق عمل لا يعرف المستحيل ويوجه بوصلته دائما نحو تحقيق المزيد من الإنجازات.

وحرص معاليه على التحدث مع اللاعبين واللاعبات حول خلاصات تجربته الملهمة التي قادته إلى تحقيق جانب من أحلامه على الصعيدين الفردي والمهني، مؤكدا أن الأحلام مهما ظنّ البعض أنّها بعيدة المنال، إلا أنها تصبح أقرب إلى الواقع في ظل دعم القيادة الرشيدة والعمل الدؤوب والإرادة الصلبة.

وقال معاليه:” بفضل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة، والرؤية الثاقبة لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، أصبحت دولة الإمارات أكبر منتج لمواهب الجوجيتسو، وأبرز وجهة لاستقطاب نخبة المحترفين من مختلف دول العالم، وأصبحنا نمتلك منتخبا وطنيا قادرا على الإبهار والمنافسة على كافة المستويات وفي الفئات العمرية المختلفة، وبات أبناؤنا وبناتنا مرشحين دائما للفوز في كل بطولة واستحقاق”.
بدوره رحّب سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد بزيارة معالي وزير الدولة للشباب، لافتا إلى أن مثل هذه الزيارات من المسؤولين المؤثرين، تنعكس بشكل إيجابي كبير على لاعبي المنتخب والجهاز الفني.

وعبّر الظاهري عن امتنان أسرة الاتحاد والمنتخب للدعم والتشجيع المتواصلين من معاليه للشباب وللرياضيين، الذي لا يزيدهم إلا إصرارًا على تمثيل الوطن وتشريفه في كل المناسبات.

وقال لاعب المنتخب الوطني محمد السويدي: “نحن محظوظون بهذه الزيارة لمعالي وزير الدولة للشباب، وهي مبادرة قيّمة كونها ترتبط بشخصية ملهمة، وذات ارتباط وثيق باللعبة. نحن مقبلون على مرحلة مهمة للمنتخب، ونحن أكثر إصرارًا من أي وقت مضى على بذل قصارى جهدنا في الاستحقاقات المقبلة، وهدفنا ترسيخ تفوق الإمارات على الساحة العالمية.”

ويعتبر معالي الدكتور سلطان بن سيف النيادي أوّل من مارس رياضة الجوجيتسو في الفضاء على مستوى العالم، وكان ذلك أثناء قيامه بمهمته الوطنية في وكالة الفضاء الدولية، حيث حملت مبادرته العديد من الجوانب الإيجابية كالتعريف برياضة الجوجيتسو وأهميتها، وإبراز دور الدولة في نشر اللعبة وجعل ممارستها هدفاً للأجيال الجديدة، لما لها من فوائد على كافة الأصعدة البدنية والذهنية والنفسية والشخصية.


تعليقات الموقع