سلطان بن أحمد القاسمي يشهد الجلسة الرياضية ضمن جلسات المجلس الرمضاني

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء أمس “الإثنين”، الجلسة الرياضية في أولى جلسات المجلس الرمضاني في نسخته الثالثة عشرة، والذي ينظمه نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وذلك في مسرح المجاز.

تحدث في الجلسة التي تناولت المحور الرياضي تحت عنوان “المهارة الكروية.. التأسيس والتطور” النجم العالمي لوكا مودريتش، لاعب خط وسط نادي ريال مدريد الإسباني، وكابتن منتخب كرواتيا، وأدارها الإعلامي أحمد سلطان.

ناقشت الجلسة عدداً من المحاور الرياضية التي تناولت الموهبة الكروية للاعب كرة القدم، والاستمرارية في الملاعب والتنافس وتطوير المستويات وغيرها من المحاور التي ناقشت تجربة اللاعب لوكا مودريتش الطويلة في ملاعب الكرة وأسرار مستوياته المتميزة.

وقدم مودريتش في بداية اللقاء شكره وامتنانه لدعوته للحضور إلى الشارقة وإتاحة الفرصة له للحديث حول كرة القدم التي يعتبرها أهم ما عمل عليه وأنجزه طوال حياته واجتهد فيه ليصل إلى مراتب عالمية حققت كل أحلامه وجعلت منه أيقونة للاعبين الناشئين في بلاده وخارجها.

وتحدث لاعب ريال مدريد عن أن الموهبة هي نقطة الانطلاق نحو عالم كرة القدم الواسع، لكن لابد للاعب كرة القدم من الثقة بالنفس والإيمان بالقدرات الخاصة له، والعمل الجاد والمستمر في التدريبات، ليحقق ما يصبو إليه على الدوام، لأن كرة القدم لعبة جماعية ومستمرة ومتجددة ولابد من السعي للحفاظ على المستويات العليا والطموحة فيها، كما أنه يجب أن يكون للاعب أهدافه الخاصة وأن يرتفع بمستوياته في كل مرحلة من مراحل حياته ليظل في القمة ويحافظ على موقعه وسط الكبار.

وعن أهم أسباب النجاح للاعب كرة القدم عطفاً على تجربته في الملاعب مع الأندية التي لعب لها ومنتخب بلاده، أشار لوكا مودريتش، إلى أن حب اللاعب لكرة القدم وموهبته الفطرية فيها من أبرز الأشياء التي يمكن أن تجعل الناشئ يبدأ اللعب، بالإضافة إلى اللياقة البدنية العالية، والاهتمام والتعلم المستمر وعدم الاستسلام وتخطي التحديات، من أبرز ما يجعل اللاعب ينجح ويتفوق، إلى جانب البيئة الداعمة من حوله والتي تتعلق بالأسرة واللاعبين الأكبر سناً في النادي والعلاقات الجيدة مع الزملاء، مما يكون حافزاً ومشجعاً على التطور والتفوق.

وأعرب لوكا مودريتش، خلال حديثه، عن سعادته بتحقيق العديد من الألقاب في الأندية التي لعب لها وكذلك مع منتخب بلاده والذي حقق قفزات كبيرة في وجوده مع بقية اللاعبين، مُرجعاً ذلك إلى الجدية في العمل وبذل الجهد ودعم اللاعبين الشباب والاستمتاع باللعبة والتحسين المستمر لمستوى اللاعب، والتكيّف مع الضغوط العالية التي تواجه اللاعب والطموح الكبير خاصة مع المنتخب الوطني الذي يعكس فخر اللاعبين ببلادهم.

وعن النصيحة التي يقدمها للاعبي منتخب الإمارات لكرة القدم، قال مودريتش إنه على كل اللاعبين في العالم الإيمان بقدراتهم والعمل الدؤوب وأن يضعوا فخر بلادهم بهم في المقدمة، مضيفاً أنه يجب تشجيع المواهب الجديدة عبر إعطاء الفرصة للاعبين الناشئين والشباب للتطور عبر البرامج المختلفة لإظهار حبهم لكرة القدم من خلال الاجتهاد والعطاء، كما يجب مساعدتهم عبر التدريب المحترف وبناء شخصياتهم الكروية والثقة بهم، كما حدث لمجموعة كبيرة من اللاعبين من كرواتيا مما أدى إلى تعاقد الأندية الأوروبية الكبرى معهم كمحترفين متميزين.

وعن استقرار اللاعبين وانتقالاتهم عبر الأندية المختلفة، قال كابتن المنتخب الكرواتي إن الاستمرار مع أيّ فريق يحتم على اللاعب أن يكون على قدر التحدي ويبرز أعلى مستوى له باستمرار وتقديم أفضل عطاء ممكن، وكذلك القيام بالأدوار الموكلة له داخل وخارج الملعب لمساعدة الفريق على الفوز، وعندها يمكن له الانتقال إلى فريق أعلى في المستوى.

وتطرق اللاعب خلال الجلسة إلى تجربته في الانتقال منذ نشأته الأولى من كرواتيا إلى إسبانيا مروراً بفريق توتنهام في إنجلترا، مشيراً إلى أنها تجربة مميزة له في كل الأندية التي لعب لها.

في ختام الجلسة كرم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، اللاعب لوكا مودريتش.

حضر الجلسة إلى جانب سمو رئيس مجلس الشارقة للإعلام كل من: طارق سعيد علاي مدير عام المكتب الاعلامي لحكومة الشارقة، وعلياء بوغانم السويدي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وعدد من الرياضيين والإعلاميين وجمع غفير من الجمهور.وام


تعليقات الموقع