ياسمين صبري “امرأة لا تتكرر كثيرا”

الرئيسية منوعات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

كشفت الفنانة المصرية ياسمين صبري أنها ترى نفسها امرأة نادرة لا تتكرر كثيرا، كما أن وجودها في حياة أي رجل تتزوجه سيكون إضافة له. وقالت في تصريحات تلفزيونية “كياني يضيف لأي رجل أكون معه، ولا يأخذ منه. كل ما عملت عليه وبنيته من سمعة وأسلوب وطريقة وعدم وجود أخطاء، يضيف للرجل، لذلك كياني إضافة”.

وأكدت أنها تتحدث عن الرجل كزوج، لأنها متحفظة في ملابسها وأسلوب تعاملها مع الآخرين واختيارها لأدوارها وفي تمثيلها، وهو ما يجعلها امرأة نادرة.وكالات

 

 

 

 

 

المقاهي متنفس المراكشيين للترويح عن النفس خلال ليالي رمضان

 

 

تتسم الأجواء الليلية في شهر رمضان الكريم بمراكش بطابع خاص حيث يفضل غالبية المراكشيين الترويح عن النفس خارج جدران المنازل فيقصدون المقاهي المنتشرة في كل أنحاء المدينة التي يجدون فيها ضالتهم.

وتعتبر المقاهي على اختلاف أنواعها ومستوياتها، ملاذا حيويا، ومتنفسا يلجأ إليه الناس بعد وجبة الإفطار، وتصل ذروتها بعد أداء صلاة العشاء والتراويح، حيث يزداد الإقبال عليها بتوافد الأشخاص فرادى أو في جماعات لتضفي هذه الفضاءات إلى جانب المساحات الخضراء المتواجدة بالمدينة الحمراء والتي تغص بدورها بالمتنزهين، سحرا وجمالية على السمر الليلي برمضان.

وتتحول المقاهي خلال هذا الشهر الفضيل إلى مجالس يغتنمها روادها لتجاذب أطراف الحديث ولقراءة الكتب والمجلات، وممارسة بعض الألعاب، أو مناقشة بعض القضايا التي تهم المجتمع وغيرها من المواضيع الثقافية والفكرية، فتصبح كخلية نحل من كثرة توافد الزبناء الباحثين عن فسحة لتغيير الأجواء الروتينية للعمل داخل المؤسسات والمنازل خلال النهار، حتى إن بعضا منها تكون مكتظة ويصعب وجود ممرات بداخلها.

فالمقاهي بمدينة مراكش وغيرها من مدن المملكة، تجسد في هذا الشهر أماكن تحمل في طياتها الكثير من الرمزية الأسرية، والاجتماعية والثقافية. كما أن طبيعة الجو تزيد من درجة اكتظاظها خصوصا كلما كان الجو معتدلا أو حارا، بحيث يتكاثر الرواد على الجلوس داخل وخارج المقاهي التي تصبح أكثر شعبية ومحجا للمئات من المواطنين الذين يقضون لحظات مغايرة للأجواء التي تعيشها المقاهي في الأيام العادية.

وأبرز الكاتب العام لجمعية أرباب مقاهي ومطاعم مراكش، علي أبريل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المقاهي بالمدينة الحمراء تكتسي طابعا خاصا خلال ليالي رمضان؛ فهي تستقبل أعدادا كبيرة بالرغم من ساعات العمل القليلة على خلاف الأيام العادية.

وأشار إلى أن مدينة مراكش التاريخية والوجهة السياحية الأولى بالمملكة والتي يطبعها سحر خاص طيلة ليالي رمضان، تتميز بنوعين من المقاهي، فهناك المقاهي العصرية التي تتواجد خارج السور التاريخي للمدينة والتي تعرف اكتظاظا من طرف المواطنين منذ وقت الإفطار إلى ساعة متأخرة من الليل، ثم المقاهي التقليدية بالمدينة القديمة والتي تشهد بدورها إقبالا كبيرا خاصة من طرف السياح الأجانب، الذين يستمتعون بدورهم بالأجواء الليلية الرمضانية، وينعشون الحركة الاقتصادية لهذه المقاهي.

ولفت إلى أن الأسبوع الأول من الشهر الفضيل والذي تزامن مع العطلة المدرسية، شهد توافد عدد كبير من المغاربة والسياح من جنسيات مختلفة، مما أضفى لمسة إضافية على الأجواء التي تعيشها هذه الفضاءات ليلا.

من جهته، يقول عمر عمي، مسير أحد المقاهي المصنفة بمراكش، إن الأجواء التي تسود المقاهي خلال ليالي شهر رمضان تكون مغايرة لما هو عليه الحال في الأيام العادية؛ ذلك أنها تعرف إقبالا كبيرا من طرف الزبائن، كما هو الحال بالنسبة للمقهى التي يسيره والذي يتوفر على عدة فروع بالمدينة الحمراء، حيث يبدأ مع اقتراب أذان المغرب في استقبال العديد من العائلات التي ترغب في تناول وجبة الإفطار خارج البيت.

 

وأكد في تصريح مماثل، على الحرص على توفير كل الظروف الملائمة للوافدين من أجل قضاء أوقات ليلية ممتعة داخل هذا المقهى الذي تتميز بطابع عائلي حيث يقصده العديد من الأسر الراغبة في الاستمتاع بلحظات تناول الإفطار لتغيير الأجواء الروتينية داخل المنازل وفي العمل خلال النهار.

واعتبر أن المقاهي تعد المتنفس الوحيد أمام العديد من الأشخاص بعد أداء صلاة التراويح، مما يفسر الإقبال الكبير الذي تشهده، لتشكل فضاء رحبا للقاء بين الأصدقاء في سمر ليلي رمضاني قد يمتد لساعات.وكالات

 

 

 

 

 

 

مدينة ألمانية تستعين بطلاب الجامعات لسياقة الترامواي

 

يتدرب بنديكت هانه على قيادة مركبات الترامواي في شوارع نورمبرغ، في خطوة من شأنها أن تساعد هذا الطالب الجامعي على تكبّد نفقاته الشهرية، مع المساهمة في سد النقص في السائقين في ألمانيا.

يركز الشاب البالغ 24 عاما على لوحة القيادة، مظهرا براعة في التعامل مع المركبة ذات اللونين الأحمر والأبيض، تحت عين مدربه الساهرة. هذا العالم بعيد جدا عن حياته اليومية كطالب جامعي يتابع دروسه ليصبح عاملا اجتماعيا.

يقول الشاب ذو العينين الزرقاوين والشعر المنسدل حتى الكتفين، في مركز التدريب التابع لشركة النقل في نورمبرغ “إنه شعور رائع أن تكون كل هذه العربات خلفك”.

ويتعين على هذه السلطة البلدية تعيين 160 سائقا جديدا كل عام لمركبات المترو والترامواي والحافلات مجتمعة، في حين يعاني قطاع النقل، على غرار الكثير من القطاعات المهنية في ألمانيا، من نقص حاد في العمالة.

يقول مدير التوظيف والتدريب في شركة النقل في نورمبرغ هارالد روبن “لن نحقق الهدف إلا إذا استغللنا كل الإمكانيات الموجودة”. لذلك، نشرت الوكالة عروض عمل تستهدف الطلاب، وتقدّم وظائف بدوام جزئي تتوافق مع جداول الجامعة.

وليست نورمبرغ في جنوب ألمانيا المدينة الوحيدة التي تستخدم هذه الإستراتيجية غير النمطية. ففي ميونخ، عاصمة ولاية بافاريا، تروّج هيئة النقل المحلية لوظيفة طلابية “رائعة” تشمل اشتراكا مجانيا للسفر في جميع أنحاء المدينة. وفي مانهايم بغرب البلاد، أنشئت شراكة سُميت “Drive and Study” (القيادة والدراسة) مع الجامعة المحلية للعلوم التطبيقية.وكالات

 

 

 

 

 

 

عمرها 4000 عام.. علماء يكتشفون بكتيريا تسبب تسوس الأسنان

 

اكتشف العلماء أدلة على وجود بكتيريا تسبب تسوس الأسنان وأمراض اللثة، في ضروس بشرية عمرها 4000 عام، بحسب وكالة أنباء “بي إيه ميديا” البريطانية، أمس الأول الاربعاء.

ووجد الباحثون داخل بقايا الأسنان التي تم اكتشافها داخل كهف من الحجر الجيري في مقاطعة ليميريك بأيرلندا، “كمية غير مسبوقة” من الحمض النووي لـ “المكورات العقدية”، وهي نوع من البكتيريا التي توجد في فم الإنسان، والمسؤولة عن حدوث تسوس الاسنان.

ويعتقد أن الأسنان التي تم اكتشاف البكتيريا بداخلها، تعود لرجل من العصر البرونزي.

وقال فريق العلماء إنه عثر أيضاً على أنواع أخرى من الميكروبات المرتبطة بأمراض اللثة، والتي تشمل الـ “تانيريلا فورسيثيا”.

وبناء على تحليلهم، تمكن العلماء من إعادة بناء الجينوم (أو الشريط الوراثي)، وهي المجموعة الكاملة للمواد الوراثية، الخاصة بهذا النوع من البكتيريا القديمة.

وذكر الباحثون أن عملهم، الذي تم نشره في مجلة “موليكيولار بيولوجي آند إيفولوشن”، يساعد في تسليط الضوء على كيفية تطور النظام الغذائي البشري عبر القرون، ولا سيما المرتبط باستهلاك السكر.وكالات

 

 

 

 

 

الضوء الأزرق يؤثر على الساعة البيولوجية

 

قالت دراسة جديدة للجنة الدولية للحماية من الإشعاع غير المؤينة إن الضوء الذي يبلغ ذروة طوله الموجي حوالي 480 نانومتر (مثل التوهج الأزرق لشاشة الهاتف الذكي)، يقمع إنتاج هرمون الميلاتونين، الذي يساعد على النوم.

وبحسب “ستادي فايندز”، تؤكد هذه النتائج دور استخدام الشاشات الزرقاء في تغيير إيقاع الساعة البيولوجية لدينا.

وإلى جانب قياسات التعرض للضوء والفحوصات، أشار فريق البحث إلى المنظور التطوري أيضاً. وتحديداً تاريخ أسلافنا مع الضوء الأزرق لسماء الصباح، الذي يشير إلى أن الوقت قد حان للاستيقاظ والنشاط.

بينما تثير الألوان الدافئة والمحمرة في المساء سلسلة من التغييرات التي تهيئ الجسم للنوم.

وقال الباحثون: “في عالمنا الذي يتسم بالإضاءة الاصطناعية المستمرة، ربما نتلقى إشارات متضاربة”.

كما أشار الباحثون إلى تأثير العوامل الفردية مثل العمر وتاريخ التعرض للضوء وعلم الوراثة، على الحساسية للضوء الأزرق.

على سبيل المثال، تصبح عدسات أعيننا بشكل طبيعي أكثر اصفراراً مع تقدم العمر، ما يؤدي إلى تصفية المزيد من الضوء الأزرق. وهذا يعني أن الأطفال والمراهقين قد يكونون أكثر عرضة لآثار التعرض للشمس في المساء.

ونصح الباحثون باستخدام إعدادات تعتيم ضوء الشاشات خلال المساء والنظارات المفلترة للضوء الأزرق، لتقليل التعرض له، والحد من استخدام الشاشات في المساء.وكالات

 

 

 

 

 

 

علي ربيع يشوّق الجمهور لفيلمه الجديد “عالماشي”: خطير

 

طرح الممثل المصري علي ربيع “تيزر” أحدث أعماله فيلم “عالماشي” المقرر عرضه يوم عيد الفطر، وشوق ربيع جمهوره للفيلم، إذ علق على المنشور عبر حسابه على “إنستغرام” :”أوعى يفوتك الفيلم في العيد عشان الموضوع خطييير”.

 

فيلم “عالماشي” من بطولة الممثلين علي ربيع، كريم عفيفي ، آية سماحة ، صلاح عبد الله ، انتصار ، عبد الله مشرف وغيرهم، تأليف أحمد عبد الوهاب وكريم سامي كيمز وهدير الشريف، إخراج محمد الخبيري.   وتفاعل متابعو النجم المصري مع المنشور.وكالات

 

 

 

 

 

 

السبانخ أغنى الخضراوات الورقية بالمغذيات

 

يوصي خبراء التغذية بالخضراوات الورقية الداكنة جزءاً من نمط الأكل الصحي، ويعتبر السبانخ الأفضل من بينها لمحتواه الفريد.

يحتوي الكوب الواحد من السبانخ غير المطبوخ على 7 سعرات حرارية فقط. ولكنه يوفر 121% من فيتامين “ك”.

وتبلغ كمية فيتامين “ك” الموجودة في السبانخ حوالي 4 مرات أكثر من الخس، وحوالي 5 مرات أكثر من البروكلي، و8 مرات أكثر من الملفوف.

وبحسب “مديكال إكسبريس”، توفر أوراق السبانخ أيضاً كمية أكبر من معادن المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد مقارنة بالملفوف والخس والبروكلي.

كما أن الخضراوات الخضراء غنية بالمواد الكيميائية النباتية، وهي مركبات توجد غالباً في النباتات التي تتمتع بمجموعة من الخصائص المعززة للصحة.

وعن ذلك، يوضح جوزيف روبرتس، أستاذ التغذية المساعد بجامعة ولاية أريزونا “من المعروف منذ فترة طويلة أن هذه المركبات تعمل كمضادات للأكسدة، ما يساعد على مكافحة الالتهابات والشيخوخة. وقد بدأ الباحثون مؤخراً فقط في دراسة آليات حدوث ذلك”.

وتعد السبانخ واحدة من أفضل المصادر النباتية للوتين، وهو نوع من الصبغات النباتية المعروفة باسم الكاروتينويد والتي ترتبط بتحسين صحة العين والدماغ.

ويحتوي السبانخ على نسبة عالية من الألياف، التي تساعد في الحماية من أمراض القلب والسكري والقولون.

لكن إذا كان لديك مخاوف تكوّن حصوات الكلى، يُنصح بتناول السبانخ باعتدال.وكالات

 

 

 

 

 

 

الصين تطلق بنجاح قمراً صناعياً لدراسة الغلاف الجوي

 

أفاد موقع Zhongguo Ribao Wang، بأن الصين أطلقت بنجاح قمرا صناعيا مهمته دراسة الغلاف الجوي للأرض.

ووفقا للموقع أطلق القمر الصناعي Yunhai-3 02 Star في الساعة 6.51 بالتوقيت المحلي (1.51 بتوقيت موسكو) يوم الأربعاء 27 مارس بواسطة نسخة معدلة من صاروخ النقل Long March 6 من مطار تاييوان الفضائي في مقاطعة شانشسي.

وأعلن أن القمر الصناعي Yunhai-3 02 Star الذي بنته المجموعة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، وصل إلى مداره وسوف يستخدم في دراسة الغلاف الجوي والبحري ومراقبة بيئة الفضاء والوقاية من الكوارث والتجارب العلمية.

أما صاروخ Long March 6 المعدل فيعتبر جيلا جديدا من صواريخ النقل الصينية متوسطة الحجم. يبلغ الطول الإجمالي للصاروخ حوالي 50 مترا، ووزنه حوالي 530 طنا، ويمكنه حمل أكثر من 4.5 طن إلى مدار متزامن مع الشمس ارتفاعه 700 كيلومتر.وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخصائية روسية تفند أساطير عن فوائد ومضار ماء الشرب

 

في يوم الماء العالمي الذي يصادف 22 مارس فندت أخصائية التغذية، رئيسة مختبر دراسة وتصحيح النظام الغذائي في الصحة الروسية، صوفيا إلياشيفيتش أساطير عن أسرار الماء، بصفتها أساسا للحياة.

إذا كنت تشرب القليل من الماء، فإن العواقب يمكن أن تكون شيخوخة الجلد المبكرة وحتى السكتات الدماغية والنوبات القلبية وحصوات الكلى.

وتعني قلة الماء في الجسم خلل في توازن الماء والملح، مما يعني أن جميع الأملاح المعدنية التي لا نفرزها تترسب على شكل حصوات بشكل أساسي في الكلى، لأن الكلى هي المسؤولة عن تطهير الجسم من النفايات والسموم.

كما يعني نقص الماء أن الدم يصبح لزجا، مما يزيد من خطر الإصابة بتجلط الدم والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

هل يتوذم وجهك وساقيك في الصباح؟ هذا لا يعني أنك بحاجة إلى الامتناع عن تناول الماء، فمن المفيد أن تنظر إلى كمية الطعام المالح الذي تناولته الليلة الماضية.

وبينها السلع المعلبة والوجبات الخفيفة والنقانق والمنتجات المدخنة والصلصات، وكذلك المنتجات التي تحتوي على “ملح مخفي”، مثل الجبن والمخبوزات وعصير الطماطم .

على عكس الخرافات، فإن تكرار غلي الماء لا يؤدي إلى آثار ضارة على الجسم. واستمرت لفترة طويلة، مناقشة ثلاثة اعتقادات حول هذا الموضوع في الأدبيات. وكان أحدها يشير إلى أنه لا ينبغي غلي الماء مرة أخرى، لأن ذلك يؤدي إلى زيادة حادة في تركيز ماء الديوتيريوم “الثقيل”. ومع ذلك، فإن حصتها صغيرة فلا داعي للحديث عن آثارها الصحية.

وحجة أخرى ضد الغليان كانت مبنية على أن تركيز الأملاح المعدنية في الماء يزداد عند غليه مرة أخرى.

فاتضح أن هذه الأملاح تترسب وتشكل القشور التي تستقر أيضا في قاع الغلاية. ولهذا السبب يجب إزالة الترسبات من الغلاية، أما الماء المغلي فهو جيد ومهم.

نفقد لترين أو 3 لترات من الماء كل يوم عن طريق الجلد وأعضاء التنفس. وهذا يعني أن الإنسان البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة يحتاج في المتوسط ​​إلى 2-3 لترات من السوائل يوميا، وبينها الماء والحساء والمشروبات غير المحلاة.

ويمكننا الحصول على كمية من 700 مليلتر إلى لتر واحد من السائل مع الخضار والفواكه والتوت.

ويمكنك حساب المعيار الخاص بك على النحو التالي: اضرب 30 مليلتر من السائل في وزن جسمك. لذا فإن الشخص الذي يبلغ وزنه 70 كيلوغراما يحتاج إلى حوالي لترين من الماء يوميا.

يحتاج الأشخاص المصابون بأمراض الكلى المزمنة أو قصور القلب المزمن إلى توخي الحذر عند تناول الماء، والالتزام الصارم بتوصيات الطبيب، وقياس حجم تناول السوائل وإفرازها.وكالات

 

 

 

 

 

 

 

جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً تقلل دهون الكبد

 

الأسبرين يقلل بشكل كبير من محتوى الدهون في الكبد (جامعة هارفارد)

الأسبرين يقلل بشكل كبير من محتوى الدهون في الكبد

 

وجدت دراسة أميركية، أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين بشكل يومي، يمكن أن يقلل بشكل كبير من محتوى الدهون في الكبد. وأوضح الباحثون، أن مرض الكبد الدهني غير الكحولي يتميز بزيادة تراكم الدهون في الكبد بسبب عوامل مثل السمنة والسكري من النوع الثاني، ونُشرت النتائج، في دورية «غاما».

وأصبح مرض الكبد الدهني غير الكحولي أكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم، خاصة في دول الشرق الأوسط والدول الغربية، حيث تتزايد أعداد الأشخاص المصابين بالسمنة. ويؤثر المرض على ما يصل إلى ثلث البالغين في الولايات المتحدة.

ويمكن أن يتفاقم التهاب الكبد الدهني غير الكحولي ويؤدي إلى تورُّم وتلف في الكبد بسبب تراكم الدهون فيه، وقد يؤدي إلى تشوه خطير في الكبد، أو حتى إلى سرطان الكبد، وهذا يشبه الأضرار الناتجة عن تناول المشروبات الكحولية بكثرة.

وخلال الدراسة، اختبر الباحثون إمكانات الأسبرين، باعتباره دواء يقلل الالتهاب ويؤثر على استقلاب الدهون في الكبد. وخلال التجربة السريرية، راقب الباحثون 80 بالغاً مصاباً بمرض الكبد الدهني غير الكحولي بشكل عشوائي لتلقي إما جرعة منخفضة من الأسبرين يومياً (81 مليغراماً) أو دواء وهمي لمدة 6 أشهر.

واختبر الباحثون جرعة منخفضة من الأسبرين لتكون آمنة وجيدة التحمل بالنسبة للمرضى. وفي نهاية التجربة، شهد متوسط التغير في محتوى الدهون في الكبد انخفاضاً بنسبة 6.6 في المائة لدى المجموعة التي تناولت الأسبرين، مقابل زيادة في محتوى الدهون في الكبد بنسبة 3.6 في المائة لدى المجموعة التي تناولت الدواء الوهمي.

وفي المجمل، أشار الباحثون إلى أن جرعة منخفضة من الأسبرين خفضت متوسط محتوى الدهون في الكبد بنسبة 10.2 في المائة لدى المرضى، مقارنة مع الدواء الوهمي. كما أدى الأسبرين إلى تحسين علامات مختلفة لصحة الكبد.وكالات

 

 

 

 

اكتشاف مجال مغناطيسي قوي في مركز مجرة “درب التبانة”

 

أعلن علماء فلك،  أمس الأول الأربعاء، اكتشاف مجال مغناطيسي قوي ومنظم في شكل حلزوني حول الثقب الأسود الهائل في مجرة ​​درب التبانة، مما يكشف عن خصائص لم تكن معروفة سابقاً للثقب القوي للغاية الموجود في مركز مجرتنا “درب التبانة”.

وقال الباحثون إن بنية المجال المغناطيسي المنبعث من حافة الثقب الأسود الهائل الذي يحمل اسم (ساجيتاريوس إيه) تشبه إلى حد كبير تلك المحيطة بالثقب الأسود الآخر الوحيد الذي تم تصويره على الإطلاق، وهو ثقب أكبر يتواجد في مركز مجرة ​​قريبة، ويسمى (ميسيير87).

وأضاف الباحثون أن تلك النتائج تشير إلى أن المجالات المغناطيسية القوية قد تكون سمة مشتركة بين الثقوب السوداء.

وتعادل كتلة ساجيتاريوس إيه كتلة الشمس 4 ملايين مرة، ويقع على بعد نحو 26000 سنة ضوئية، أو ما يعادل 9.5 تريليون كيلومتر من الأرض.

والثقوب السوداء هي أجسام هائلة الكثافة وفائقة الجاذبية لدرجة قدرتها على امتصاص الضوء، مما يجعل رؤيتها صعبة للغاية.

والحدود الخارجية للثقب الأسود هي المنطقة التي تتمكن جاذبيته عندها من سحب أي شيء، بما في ذلك النجوم والكواكب والغاز والغبار وجميع أشكال الإشعاع الكهرومغناطيسي، إلى نقطة اللا عودة.

وقالت سارة إيسون عالمة الفلك بمركز هارفارد-سميثونيان للفيزياء الفلكية وأحد قادة البحث “من خلال تصوير الضوء المستقطب من الغاز الساخن المتوهج بالقرب من الثقوب السوداء، فإننا نستنتج مباشرة بنية وقوة المجالات المغناطيسية التي تربط تدفق الغاز والمادة التي يتغذى عليها الثقب الأسود ويقذفها للخارج”.

وأضافت إيسون: “مقارنة بالنتائج السابقة، يعلمنا الضوء المستقطب الكثير عن الفيزياء الفلكية، وخصائص الغاز، والآليات التي تحدث عندما يتغذى الثقب الأسود”.

وتعادل كتلة الثقب الأسود ميسيير 87 كتلة الشمس 6 مليارات مرة.وكالات


تعليقات الموقع