آمنة الضحاك: يوم زايد للعمل الإنساني يعكس نموذج الإمارات للعطاء

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

أكدت معالي الدكتورة آمنة بنت عبدالله الضحاك، وزيرة التغير المناخي والبيئة، أن يوم زايد للعمل الإنساني يعكس نهج الإمارات و المبادئ التي قامت عليها كنموذج للعطاء المتواصل وحرصها على مد يد العون لكل شعوب العالم. وقالت معاليها: “بفضل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، اقترن اسم دولة الإمارات بفعل الخير والتعاون والإخاء والتسامح. وفي ظل القيادة الرشيدة، تستمر الإمارات بتقديم كل سبل الدعم لكل محتاج، وترسخ لنهج جديد في فعل الخير من خلال مساعدة الشعوب على النمو والازدهار والتطور”. وأضافت معاليها: “تترك الإمارات كل عام بصمتها في حياة العديد من المجتمعات حول العالم، ولا سيما من خلال مساعدة تلك المجتمعات على بناء مستقبل مستدام. وتزخر الكثير من الدول بمشاريع الأمن الغذائي والطاقة النظيفة والمتجددة، وغيرها من الجهود التي قامت بها دولة الإمارات بالتعاون مع مختلف دول العالم والمنظمات الدولية المعنية مساهمةً منهالمساعدة الشعوب على مواجهة التغيرات المناخية والتكيف معها، بما يرسخ دور الدولة في الحفاظ على كوكب الأرض وازدهار الأجيال القادمة”. واختتمت معاليها: “يمثل العمل المناخي للإمارات أحد أهم الجهود التي تقوم بها من أجل المساهمة في خير البشرية جمعاء من خلال خلق مستقبل مستدام للجميع، حيث يعد الحفاظ على كوكب الأرض من آثار التغير المناخي وإحياء الجهود العلمية والمشاريع المبتكرة في الطاقة المتجددة والنظيفةوالمياه وتعزيز الأمن الغذائي المستدام وصون وحماية البيئة والطبيعة، من أهم مساعي الدولة ليكون كوكبنا وطناً للأجيال القادمة. وبفضل رؤية وحكمة قيادتنا الرشيدة ستكون الإمارات أكثر قدرة على تقديم كل سبل العون من أجل حياة أفضل لكل شعوب العالم”.


تعليقات الموقع