خلال جلسة حوارية استضافها برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

سعيد العطر يؤكد أهمية صناعة المحتوى الإعلامي المتخصص لمخاطبة الجمهور

الإمارات
7804-etisalat-roaming-umrah-hajj-2024-728x90-ar-prepaid

 

 

 

 

 

أكد سعادة سعيد العطر، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للمشاريع الاستراتيجية، رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، أهمية صناعة المحتوى الإعلامي المتخصص الذي يخاطب الجمهور بمختلف فئاته واهتماماته لتلبية احتياجاته المتنوعة، من خلال إتقان مختلف فنون السرد القصصي، والذي بإمكانه أن يغير الكثير من الاتجاهات والقضايا وتشكيل الرأي العام، والتغلب على التحديات الموجودة في مجتمعاتنا العربية.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية استضافها برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي ينظمه مركز الشباب العربي في مقر مركز دبي الإبداعي بأبراج الإمارات.

شارك في الجلسة 53 شابا وشابة يمثلون 16 دولة عربية، تحدث خلالها سعادته عن جهود حكومة دولة الإمارات في تطوير صناعة الإعلام، بالاستفادة من التطور التكنولوجي لتعزز صدارتها من خلال الاستثمار ببناء الإنسان واستقطاب المواهب المبدعة من مختلف أرجاء العالم.

واستعرض سعادته خلال الجلسة مجموعة من الممارسات والتوجهات الوطنية والعالمية في مجال قطاع الإعلام والتغيرات الكبيرة التي يشهدها القطاع ومدى تأثيره في بناء سمعة الأوطان؛ وتشكيل الصورة الصحيحة عن الحضارات وقيمها وهويتها، بما يتكامل مع الجهود الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

وقال: “إن امتلاك المعلومات والبيانات وحده لا يكفي إن لم نتمكن من إيصالها وسردها إلى العالم بشكل مؤثر وفعال “، مؤكداً أهمية الارتقاء بالمحتوى الإعلامي في كافة المجالات بما يسهم في بناء مجتمعات قوية ومتحضرة.

وشددَّ على دور الشباب العربي في تغيير الواقع من أجل المستقبل من خلال توظيف الإعلام بطرق مبتكرة لخدمة المجتمعات، واكتساب مهارات جديدة في صناعة المحتوى، موضحا أن إنتاج المحتوى الجيد قد ينقذ حياة إنسان، وربما يساعد في تغيير قناعات كثير من الشباب تجاه عدد من القضايا والتحديات، ويساعد في ترسيخ منظومة قيم تؤدي إلى الاستقرار الاجتماعي وتكافح التضليل الإعلامي.

ودعا سعادته الشباب إلى ممارسة دورهم في طرح المبادرات المجتمعية في شتى المجالات، لتحقيق الأثر المطلوب، لرسم الانطباعات الذهنية وتشكيل وعي الجمهور عن أوطانهم وتعزيز انتمائهم لمجتمعاتهم من خلال ما يقدموه من محتوى، لافتا إلى مدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الرأي العام وربما السيطرة عليه، في ظل تأثير المنصات ومواقع التواصل الاجتماعي على حياة الشعوب والدول.

وتفاعل سعادة سعيد العطر مع أسئلة واستفسارات المشاركين، والتي ركزت على فنون بناء المحتوى الإعلامي عبر الوسائط المتعددة ومنصات التواصل الاجتماعية ، وكيفية الحفاظ على رسالة الإعلام ومصداقيتها، والاستلهام من المبادرات الرائدة التي تقدمها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وتعزيز إسهامات الشباب في تنمية المجتمع.

وتركز النسخة السادسة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة ، على ترسيخ مفهوم الارتباط بالهوية واللغة العربية وتعزيز القيم الإنسانية ، بالإضافة إلى تعزيز المهارات والأدوات التقنية للإعلاميين العرب، في ظل تنامي الذكاء الاصطناعي وتأثيره في صناعة المحتوى الإعلامي.وام


تعليقات الموقع