الصين تخفف قيود مكافحة “كوفيد19”

دولي

 

 

 

تخفف القيود المفروضة لمكافحة كوفيد-19 في عدد متزايد من المدن الصينية من بينها بكين وشنغهاي مع إعادة فتح متاجر ورفع شرط إجراء فحص التشخيص في أماكن عدة.

في العاصمة البالغ عدد سكانها 22 مليون نسمة، أعادت الكثير من المتاجر فتح أبوابها خلال اليومين الأخيرين وبات بإمكان السكان استخدام وسائل النقل المشترك مجددا الاثنين من دون أن يضطروا إلى إبراز نتيجة فحص “بي سي آر” سلبية أجري في غضون أقل من 48 ساعة.

واعتمد التدبير نفسه في شنغهاي حيث رفع لزوم إجراء فحص للدخول إلى بعض الأماكن العامة مثل الحدائق والمواقع السياحية.

وكان فُرض إغلاق صارم في شنغهاي المركز المالي الكبير البالغ عدد سكانها 25  مليون نسمة، مدة أكثر من شهرين في الربيع عند تسجيل بؤرة إصابات بكوفيد.

وتعتمد هذه السياسة منذ ثلاث سنوات تقريبا وقد غيرت حياة المواطنين بشكل جذري مع قرارات إغلاق متكررة وفحوصات “بي سي آر” على نطاق واسع بشكل شبه يومي خلال 2022.

وأقر الرئيس الصيني شخصيا بأن المتحورة أوميكرون الأقل فتكا “تفتح الباب أمام ليونة أكبر في القيود” على ما جاء في تصريحات لرئيس مجلس أوروبا شارل ميشال الذي زار بكين الأسبوع الماضي، نقلها مسؤول أوروبي.

ونشرت الصين الشهر الماضي لائحة إجراءات بهدف تحقيق “أفضل النتائج” في سياستها الصحية وقللت من أهمية التداعيات الاجتماعية-الاقتصادية إلا أن تطبيقها على المستوى المحلي كان متفاوتا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.