في ثاني محطاتها

قافلة “الإمارات نظيفة” تحط رحالها في إمارة الفجيرة

الرئيسية منوعات

 

 

 

 

الفجيرة – الوطن:

تحت رعاية وزارة التغير المناخي و البيئة بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع و بدعم من مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، حطت قافلة الدورة الـ 21 من حملة “الإمارات نظيفة” لمجموعة عمل الإمارات للبيئة رحالها في إمارة الفجيرة يوم 7 ديسمبر الجاري، بعد أن نجحت في جمع 1,350 كجم من النفايات و تغطية مساحة 3 كم مربع بمشاركة 804 متطوع في أولى محطات القافلة في إمارة عجمان.

اما اليوم فقد تمكن 300 متطوعا مجهزين بقفازات قطنية و أكياس قمامة قابلة للتحلل الحيوي و قمصان قطنية و قبعات من جمع 500 كجم من النفايات و تغطية 2 كم مربع من مكان الحملة في منطقة مسافي (خلف سوق الجمعة)، حيث قام فريق المجموعة بفصل المواد القابلة لإعادة التدوير مثل: البلاستيك و الزجاج و علب الألمنيوم من الكمية الإجمالية و إرسالها إلى المصانع المحلية لإعادة التدوير. كما تم افتتاح موقع ثان لطلاب مدرستنا الثانوية الورقاء في دبي، حيث قام اكثر من 1,200 طالب بجمع 1,570 كجم من النفايات مغطين مساحة 3.5 كم مربع، و بذلك يصل إجمالي النفايات التي تم جمعها في اليوم الثاني إلى 2,070 كجم.

وقالت السيدة حبيبة المرعشي عضو مؤسس و رئيسة المجموعة في كلمتها الافتتاحية: “لعبت حملة الإمارات نظيفة التي ننظمها من اكثر من 20 عاما دورا مهما في زيادة الوعي بالقضايا البيئية و تغيير سلوكيات الناس في جميع القطاعات بما في ذلك القطاع الخاص و الحكومي و الأكاديمي و الضيافة و العائلات و الأفراد من جميع الأعمار؛ بغض النظر عن الجنس و العرق و الجنسية و الدين و الوضع الاجتماعي و الخلفية التعليمية، حيث اتخذت المجموعة شعارها المعروف “معا من أجل بيئة أفضل” منذ عام 1991 لتوحيد الناس بطرق غير منحازة من أجل قضية البيئة.

وأضافت: “إن الإثارة و الحماس ينموان بشكل كبير كل عام حيث يشارك المزيد من الناس في هذا البرنامج واسع النطاق عبر القطاعات و الذي يعزز بشكل فعال مفهوم حماية البيئة و الحفاظ عليها. سنواصل السعي لضمان بيئة مستدامة و خضراء للأجيال القادمة ”

وأعربت السيدة المرعشي عن عميق امتنانها لوزارة التغير المناخي و البيئة على رعايتها و دعمها القوي لهذه الحملة بمشاركة فاعلة من موظفيها. كما شكرت وزارة تنمية المجتمع على انضمامها هذا العام لهذه المنصة الوطنية و مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية على شراكتهم الفاعلة لهذه الحملة عبر السنين. كما أعربت عن تقديرها لشركة ماكدونالدز الإمارات – الراعي المشارك للحدث، و الرعاة الداعمين دبي للاستثمار، شركة يو بي إس، شركة كانباك و شركة فارنيك، و الداعمون اللوجستيون – مصانع الفجيرة للبلاستيك  مياه العين، المراعي، ديلمونتي، تترا باك،  أستر و دو ، بالإضافة إلى الشركاء الإعلاميين – جلف نيوز ووسائل الإعلام الآسيوية.

وقال سعادة المهندس علي قاسم – مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية: “يسعدنا أن نتعاون مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة في هذه الحملة الوطنية الفعالة التي تعكس جانبًا مهمًا من جهود الدولة للعناية بالبيئة و الحفاظ على سلامتها و نظافتها. تبعث الحملة رسالة قوية و ذات مغزى للمجتمع حول الاعتزاز بقيمة بيئتنا و نشر الوعي حول حماية مواردها الطبيعية الجميلة. نحن ندرك أهمية الشراكات في تفعيل دور الأفراد و المجتمع ككل و التأثير الذي يمكن أن يحدثوه من خلال سلوكهم تجاه بيئتهم واستعدادهم لإحداث تغيير إيجابي ينعكس في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

تستمر الحملة في رحلتها حتى 15 ديسمبر، لتجوب مختلف إمارات الدولة، حيث تنتقل يوم 8 الجاري إلى الشارقة، و تصل إلى دبي يوم 10 ديسمبر، فيما تحط رحالها في رأس الخيمة يوم 12 ديسمبر الجاري، و منه إلى أم القيوين يوم 13 ديسمبر الجاري، و تختتم فعالياتها في العاصمة أبوظبي يوم 15 ديسمبر الجاري.

تضمن مجموعة عمل الامارات للبيئة أنه أثناء تنفيذ برامجها وأنشطتها المختلفة ، فإنها ترتبط بالأهداف العالمية أيضًا لتكون قادرة على تنفيذ القول المأثور “فكر عالميًا  وطبق محليًا”. لذلك تم تخطيط برنامج الإمارات نظيفة وفقًا للعديد من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بما في ذلك الهدف رقم 3: صحة جيدة ورفاهية ، الهدف رقم 11: مدن ومجتمعات مستدامة ؛ الهدف رقم 12: الاستهلاك والإنتاج المسؤولان ؛ الهدف رقم 13: العمل المناخي ؛ الهدف # 15: الحياة على الأرض والهدف # 17: الشراكات من أجل الأهداف.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.