تناول القرنبيط يوفر الكثير من الفوائد الصحية للجسم

الرئيسية منوعات

 

يعتبر القرنبيط نباتاً متعدد الاستخدامات ويحتوي على الكثير من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى الطرق الكثيرة التي يمكن طهيه بها، فإن القرنبيط يوفر العديد من العناصر الغذائية للجسم.
يحتوي القرنبيط على كمية لا بأس بها من الألياف قد تصل إلى 3 غرام في كوب واحد، والتي تمثل حوالي 10? من الاستهلاك اليومي الموصي به من الألياف والذي يبلغ 28 غراماً في اليوم.
لا تساعد الألياف فقط في الحفاظ على حركة صحية للجهاز الهضمي، ولكنها تساعد أيضًا في تقليل الالتهابات. كما تساهم الألياف في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان والسكري وأمراض القلب وغير ذلك.
إضافة إلى ما سبق تساعد الألياف على الشعور بالشبع (تمامًا مثل البروتين)، مما يعني تجنب الإفراط في تناول الطعام وبالتالي تجنب زيادة الوزن.
يتكون القرنبيط من 92? ماء. هذا يعني أنك عندما تأكله، فأنت لا تحصل فقط على جميع عناصره الغذائية، ولكنك أيضًا تتناول الكثير من الماء. يمكن لوجبة تزن 100 غرام من القرنبيط، أن تحتوي على 59 ميلي ليتر من الماء. يساعد المحتوى المائي القرنبيط الجسم على هضم الوجبة بشكل أفضل.
يعتبر القرنبيط لذيذًا ومغذيًا، ولكنه أيضًا من الفصيلة الصليبية التي تحتوي على سكريات تدعى “فودماب” وهي عبارة عن سكريات قليلة التخمير، وسكريات ثنائية، وسكريات أحادية، وبوليولات، وهذا يعني أن هذه الأطعمة مصنوعة من الكربوهيدرات قصيرة السلسلة التي لا تهضم بسهولة في الأمعاء الدقيقة. ويمكن أن تتخمر في الأمعاء الغليظة وتسبب الانتفاخ والغازات، وتهيج القولون العصبي.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.