هولندا تعتقل مشتبهاً بسرقة لوحات فان كوخ

الرئيسية منوعات

 

 

أوقفت الشرطة الهولندية أمس الأول رجلاً يبلغ 58 عاماً يُشتبه في سرقته العام الماضي لوحتين للرسامين الهولنديين فينسنت فان غوخ وفرانز هالز من متحفين في هولندا.
غير أن الشرطة أشارت في بيان إلى عدم العثور على العملين اللذين يحملان عنواني “حديقة القسيس في نيونيين في الربيع” أو اختصاراً “حديقة الربيع” لفان غوخ، و”صبيان يضحكان” لهالز.
أوقف المشتبه به المنحدر من بارن في وسط هولندا، صباح أمس الأول في منزله، وفق الشرطة التي وصفت التوقيف بأنه مرحلة مهمة في التحقيق.
وأوضحت الشرطة “أجريت تحقيقات مكثفة على مدى أشهر عن سرقة اللوحتين تحت إدارة النيابة العامة”، ما قاد إلى توقيف المشتبه به.
سُرقت لوحة فان غوخ العائدة إلى سنة 1884 ليل 30 مارس 2020 من متحف سينغر لارن على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا من العاصمة الهولندية أمستردام، والذي كان مغلقاً بسبب تدابير مكافحة كورونا.
وحصلت عملية السرقة هذه في يوم الاحتفال بالذكرى السابعة والستين بعد المئة لولادة الرسام الهولندي الشهير في 30 مارس 1853.
وتُقدّر قيمة اللوحة بمبلغ يراوح بين مليون يورو وستة ملايين، وفق الخبير الهولندي في الأعمال الفنية آرثر براند.
وقد حصل براند بعد شهرين من السرقة على صورتين للوحة مع عنوان رئيسي لإحدى الصحف ما أثبت برأيه بأن العمل المسروق ما يزال موجوداً.
أما لوحة معلّم العصر الذهبي للرسام الهولندي فرانز هالز فقد سُرقت للمرة الثالثة بعد خمسة أشهر من سرقة لوحة فان غوخ، في متحف هوفيه فان ميفرو فان أيردن في ليردام.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.