“البلديات والنقل” تسلم 7 مساجد في أبوظبي لـ “الشؤون الإسلامية والأوقاف”

الإمارات

 

أعلنت دائرة البلديات والنقل بالتعاون مع شركة مدن العقارية تسليم سبعة مساجد إلى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خلال شهر رمضان المبارك في عدة مناطق بإمارة أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة شملت مساجد في جزيرة أبوظبي، الشامخة، شخبوط، جبل حفيت، العامرة جنوب، ومدينة السلع.
وأكدت الدائرة مواصلة تكريس جهودها لتحسين جودة الحياة لجميع السكان بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة.. موضحة أنه تم إنشاء هذه المساجد ضمن خطتها الرامية إلى تشييد 20 مسجداً جديداً في أبوظبي تماشياً مع رؤيتها الخاصة بالتنمية الحضرية المستدامة التي تهدف لتحقيق رفاهية وسعادة المجتمع.. وبالعمل يدا بيد مع مدن العقارية ستلبي هذه الإضافات الجديدة احتياجات المواطنين والمقيمين.
ومن جانبه قال أحمد الشيخ الزعابي، مدير إدارة التنفيذ في شركة مدن العقارية: “خلال شهر رمضان المبارك، يسعدنا أن نواصل تعاوننا مع دائرة البلديات والنقل لتسليم مساجد جديدة في العاصمة ومواصلة الارتكاز على التنمية الاستراتيجية للمدينة” حيث سلمت “مدن” حتى اليوم 12 مسجداً، بعد تطوير واعتماد الخطة التي قدمتها دائرة البلديات والنقل، و”مدن” والتي تمت الموافقة عليها من قبل الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.. موضحاً أن الخطة تضمنت تسليم 20 مسجداً في إمارة أبوظبي، بما فيها 10 مساجد في مدينة أبوظبي، و5 مساجد في العين و5 مساجد في الظفرة.
جدير بالذكر أن المساجد السبع التي تم تسليمها يستوعب كل منها 2,928 مصليا.. وبتقليص قدرتها الاستيعابية إلى 30% منعا لانتشار كوفيد 19، سيستوعب كل منها ما بين 121 و132 مصلياً.
وتم بناء وتشطيب تلك المساجد وفقا لأعلى المعايير حيث زينت حواف النوافذ بالأحجار المزخرفة وتميزت بتصميم يسمح بدخول الضوء ومئذنة بارتفاع 18 متراً مع نوافذ متقنة التصميم وهلال نحاسي إضافة إلى ممرات مرصوفة ومترابطة في جميع أنحاء المسجد يكمل كل ذلك لمسات جمالية في الحدائق والأشجار.
ويضم كل مسجد قاعة صلاة رئيسية واسعة، ومصلى منفصلاً للسيدات، ومنطقة داخلية للوضوء للذكور ومنطقة وضوء منفصلة للإناث، بالإضافة إلى منطقة خارجية مظللة للوضوء ومرفق لمياه الشرب الباردة.. ومسكن للإمام مع مطبخ وغرفة معيشة وغرف نوم ومرحاض مشترك وحمامات وفناء ملحقين. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.