استقبل وزير النفط النيجيري وأمين عام "أوبك"

حاكم الفجيرة: الإمارات تؤدي دوراً فاعلاً في دعم عمل منظمة “أوبك”

الإمارات الرئيسية السلايدر
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على الدور المحوريّ الذي تقوم به منظمة أوبك في تحقيق معدلات متوافقة مع متطلبات السوق العالمية للنفط مشدداً على أن الإمارات كانت وما زالت تؤدي دوراً فاعلاً في دعم عمل المنظمة على الدوام .
جاء ذلك خلال استقبال سموّه، في قصر الرميلة، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة معالي تيميبري سيلفا وزير النفط النيجيري وسعادة محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك بمناسبة افتتاح المرحلة الثانية لشركة بروج للاسثمارات البترولية والغاز التي أسست لتخزين المشتقات النفطية في الفجيرة والتي تعتبر بسعتها الاجمالية في المرحلتين الاولى والثانية بطاقة مليون متر مكعب.. من المنشآت التخزينية العملاقة.
وقال سموّه إنَّ هذه المشاريع المتجددة تدعم الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، وتسهم في تعزيز المكانة الاقتصادية لإمارة الفجيرة عبر رفع طاقة تخزين النفط وتطوير مستوى الخدمات في منطقة الفجيرة للصناعة البترولية، التي تعدّ أحد أهم مراكز النفط وتخزين الوقود والمشتقات البترولية في العالم.
واستمع سموّه إلى تفاصيل مشروع المرحلة الثانية لشركة بروج في منطقة فوز البترولية، ومراحل البناء التي تم إنجازها والعمل عليها وفق أفضل المواصفات والمقاييس العالمية المطبّقة في جميع مراحل المشروع، والتي تدعم ركائز التنمية في الدولة وتعزز اقتصادها المستدام.
وأشاد سموّه بالجهود المبذولة من قبل شركة البروج للاستثمارات البترولية والغاز في تطوير نشاط تخزين الوقود والنفط في إمارة الفجيرة وتعزيز سمعتها التنافسية في مجال الطاقة والنفط بين المنظمات العالمية.
بدوره أشاد وزير النفط النيجيري بالدور الرائد لإمارة الفجيرة في تطوير قطاع الطاقة وتخزين النفط والوقود على مستوى الشرق الأوسط والعالم، بما تمتلكه من إمكانيات متقدمة وتقنيات علميّة متطوّرة تسهم في رفع كفاءة المؤشرات الاقتصادية الوطنية وتحقق أهداف التنمية الشاملة للدولة .
ونوه المدير العام لاوبك أن المعطيات الموجودة على أرض الفجيرة تشير وبما لا يدع مجالا للشك أن الإمارة تمضي نحو الأمام في قطاع تخزين وتصدير النفط والغاز بكافة أنواعه وهي بهذه المشاريع البترولية العملاقة تؤكد ريادتها في هذا المجال لتكون عاصمة من عواصم الطاقة الكبرى في العالم .
حضر اللقاء سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة وسعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وسعادة شريف العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية، وسعادة أحمد محمد الكعبي وكيل وزارة مُساعد لشؤون البترول والغاز والثروة المعدنية، وسعادة سالم الأفخم مدير منطقة الفجيرة للصناعات البترولية “فوز” وعدد من المختصين في مجال تخزين النفط والوقود. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.