تقديم 100 مبادرة ومشروع رقمي مصممة خصيصاً لتوفير خدمات وحلول رقمية استباقية

جناح حكومة أبوظبي يشهد إطلاق مشاريع رقمية مبتكرة وتوقيع اتفاقيات جديدة خلال “جيتكس 2021”

الإمارات
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

 

تستعرض حكومة أبوظبي، ممثلةً بدائرة الإسناد الحكومي بأبوظبي، خلال مشاركتها في معرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2021” التعاون بين 31 جهة حكومية وأكاديمية عبر تقديم 100 مبادرة ومشروع رقمي مصممة خصيصاً لتوفير خدمات وحلول رقمية استباقية، متخصّصة ومتكاملة وآمنة تتناسب مع احتياجات المستخدمين.

ويؤكد وجود حكومة أبوظبي في المعرض على التزامها التام بمسيرة الابتكار والتعاون مع الشركاء من القطاعين العام والخاص بهدف تسريع عجلة التحول الرقمي في الإمارة ورقمنة الخدمات والحلول الحكومية.

وشهد جناح حكومة أبوظبي إطلاق عدد من المشاريع الرقمية المبتكرة التي هدفت إلى تسريع مسيرة التحول الرقمي لحكومة أبوظبي، وتعزيز جودة حياة مجتمع إمارة أبوظبي، ومن بين هذه المشاريع إطلاق منصة لإدارة الأزمات بشكل فعّال ومتكامل، حيث تشمل المنصة الجديدة التي أطلقها مركز إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث العديد من المكونات، بما في ذلك التعاميم، والسجلات والأحداث اليومية، والبلاغات والأحداث، فضلاً عن ما يلزم من آليات لرفع مستوى الحدث إن تطلب الأمر. بالإضافة إلى ذلك، تساعد المنصة على جمع وتحديد الموارد والإمكانات اللازمة لدعم عمل الجهات الحكومية خلال الأزمات.

وأطلقت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم”، التي تشارك في معرض جيتكس للتقنية ضمن جناح حكومة أبوظبي، حلولا ووسائل جديدة للدفع الرقمي الموحدة التابعة لمبادرة سداد أبوظبي، والتي توفر خيارات دفع متعددة لسداد رسوم الخدمات الحكومية ضمن منصة “سداد أبوظبي”، وذلك في خطوة تهدف إلى تسريع مسيرة التحول الرقمي بالكامل وسط الاعتماد على طرق الدفع الرقمية، بعيداً عن التداول النقدي في سداد جميع رسوم الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي.

وتشمل الحلول الجديدة للدفع الرقمي، حزمة من طرق الدفع المختلفة بما في ذلك “بطاقة سداد أبوظبي الائتمانية”، والتي تم إصدارها بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول، و”الدفع عن طريق الرابط الالكتروني”، وخاصية “سامسونج باي”. وتتيح بطاقات سداد أبوظبي الائتمانية، تجربة آمنة وسلسة للدفع الرقمي مع ضمان استرداد نقدي يصل إلى 12% على جميع المعاملات التي يتم سدادها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم” وعلى فواتير المشتريات والوقود.

وشهد اليوم الثاني من فعاليات المعرض إطلاق الإدارة العامة لجمارك أبوظبي لمشروع “الجمارك الخفية” وهو عبارة عن منصة رقمية تفاعلية تتيح للمتعاملين من الوكلاء والشركات المعنيين بالتخليص الجمركي تتبع مراحل المعاملات والطلبات الجمركية رقميا من مواقعهم دون الحاجة إلى زيارة مراكز إسعاد المتعاملين، إضافة إلى تقليل المدة الزمنية لإنجاز الإجراءات والمعاملات ذاتية القرار والذي من شأنه أن يعزز حركة التجارة ويحقق استدامة النمو الاقتصادي.
كما شهد اليوم الثاني إطلاق مشروع “سجل التراث المعنوي” لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.. والمشروع عبارة عن بوابة تحت منصة CulturAll، والتي سيتم إتاحتها مجاناً ومشاركتها للجمهور في أي وقت مع أكثر من 1200 عنصر تراثي مسجل ومعتمد من قبل الباحثين الرسميين.. وستكون هذه البيانات الضخمة المحور الرئيسي لمراجعة العناصر المؤكدة التي تساعد صناع القرار على التفاعل والحفاظ على تراث أبوظبي والإمارات العربية المتحدة خلال تنظيم أي نوع من الفعاليات والمؤتمرات والاحتفالات الضخمة.. ويهدف “سجل التراث المعنوي” إلى تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي لأي بلد.

بدورها، أطلقت دائرة الطاقة بأبوظبي مشروع خريطة كمية استخدام الطاقة والمياه في إمارة أبوظبي، والذي يقوم على فكرة تطبيق لوحة تضم بيانات جغرافية مكانية قابلة للقياس، بحيث يمكنها أن تزود الجهات المعنية بالمعلومات اللازمة والفعلية فيما يتعلق بكثافة استخدام الكهرباء والمياه في إمارة أبوظبي والعين.

ويتمثل الهدف من هذه اللوحة في عرض كمية وكثافة استخدام الكهرباء والمياه في قطع أراضي وقطاعات ومناطق معينة في إمارة أبوظبي والعين ومدى تغيرها بمرور السنوات.

وشهد جناح حكومة أبوظبي خلال اليومين الأول والثاني من أيام المعرض توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي هدفت إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين الجهات الحكومية ومؤسسات وشركات التقنية ومنها مذكرة تفاهم التي تم توقيعها بين دائرة الصحة وHub71 والتي هدفت لتحديد والاتفاق على مجالات التعاون المشتركة وأهدافه بين الطرفين، ولا سيما في مجال المشاريع التقنية الناشئة في المجالين الصحي والرقمي، ودعمها عبر القنوات التابعة لكلا الطرفين.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين أكاديمية أبوظبي الحكومية وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، بحضور سعادة محمد غياث، مدير عام الأكاديمية، والبروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.. وقد هدفت الاتفاقية إلى تبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الطرفين في مجال البحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي، وتنظيم الندوات العملية وورش العمل المشتركة.

وتقدم حكومة أبوظبي تجربة الجناح الافتراضي، الذي يتيح للزوار والمهتمين القيام بزيارة افتراضية للجناح من أي مكان في العالم والحصول على التفاصيل المتعلقة بالأنشطة والفعاليات التي تقام تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.