100 ألف وفاة بـ”كوفيد 19″ في ألمانيا منذ بدء الجائحة

دولي
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

 

 

 

 

تواجه ألمانيا أعنف موجة وبائية في وقت تستعدّ حكومة جديدة لاستلام السلطة، فيما تخطّى عدد الوفيات بكوفيد-19 فيها الـ100 ألف وفاة.

وتوفي 100,119 شخصًا بالفيروس في ألمانيا منذ بداية تفشي الجائحة، حسبما أعلنت الخميس هيئة الصحة الألمانية التي أشارت إلى أنّه سجل 351 وفاة خلال 24 ساعة.

وسجّلت البلاد خلال 24 ساعة عدداً قياسياً من الإصابات الجديدة بالفيروس بلغ 75,961 إصابة بحسب هيئة الصحة.

وتخشى القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا بلوغ مستشفياتها طاقتها الاستيعابية القصوى في حال واصل المنحى الوبائي مساره التصاعدي الراهن.

وبلغ معدّل العدوى الأسبوعي 419,7 إصابة جديدة لكل مئة ألف نسمة، وهو رقم قياسي.

ويُشكّل الوضع صعوبة على الائتلاف الحكومي الجديد الذي سيتولى قيادة البلاد اعتبارًا من ديسمبر، بينما نجت ألمانيا من الموجات الأولى للوباء بشكل أفضل من الدول الأوروبية الأخرى.

وتُعدّ أوروبا حاليا المنطقة الأكثر تضررًا من الوباء إذ تجاوز عدد الإصابات بكوفيد-19 فيها الـ2,5 مليون حالة وعدد الوفيات الـ30 ألف في الأسبوع الأخير.

ولا تزال وتيرة العدوى تتصاعد خصوصًا في الدول ذات معدلات التلقيح المنخفضة.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقلّ عن 5,16 مليون شخص في العالم منذ أواخر العام 2019، 1,5 مليون منهم في أوروبا، بحسب تعداد استناداً إلى مصادر رسميّة.

وتخطّى معدّل العدوى الأسبوعي للمرة الأولى الأربعاء عتبة الـ400 إصابة لكل مئة ألف شخص خلال سبعة أيام.

وأعادت مناطق ألمانية عدّة فرض قيود صارمة في محاولة منها لوقف الموجة الوبائية الرابعة والأقوى على الإطلاق منذ ظهور الفيروس.

وتلقى نحو 69% من سكان ألمانيا اللقاح المضاد لكوفيد-19 بجرعتيه، وهي نسبة تلقيح بالجرعتين أقلّ من النّسب في بلدان أوروبية أخرى مثل فرنسا حيث وصلت إلى 75%.

وقالالاشتراكي الديمقراطي أولاف شولتس الذي سيصبح مستشارًا إن “الوضع دقيق”، واعدًا “بالقيام بكلّ ما يلزم” لمواجهة الوباء.ا.ف.ب

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.