أثنى على جهود الخريجين وبارك لهم عطاءهم الذي يظهر دور الشباب الإماراتي في التنمية المستدامة

سيف بن زايد يشهد تخريج مبادرة “تمكين قادة المستقبل” ودبلوم “أقدر” للقيادات المجتمعية 2021 بـ”إكسبو دبي”

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

 

 

 

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حفل تخريج 150 منتسباً من مبادرة تمكين قادة المستقبل بالتعاون مع كلية ساند هيرست الملكية و50 منتسبًا من برنامج الدبلوم للقيادات المجتمعية بدورته الثانية بالتعاون مع جامعة الشارقة ضمن مبادرات برنامج خليفة للتمكين “أقدر” الهادفة لتمكين الشباب ودعم العمل المجتمعي تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة للدولة.

وأثنى سموه على جهود الخريجين وبارك لهم عملهم وعطاءهم الذي يسهم في إظهار دور الشباب الإماراتي في التنمية المستدامة وبناء الغد المشرق.

جاء ذلك في الحفل الذي أقيم في “إكسبو 2020 دبي” بحضور الشيخ زايد بن سيف بن زايد آل نهيان والشيخ خليفة بن سيف بن زايد آل نهيان والشيخ أحمد بن سيف بن زايد آل نهيان.

كما حضر الحفل اللواء ركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، والجنرال دونكان كابس قائد أكاديمية ساندهيرست الملكية البريطانية، واللواء الدكتور غيث غانم السويدي مدير أكاديمية شرطة دبي، والعميد وليد الشامسي قائد كلية الشرطة والعميد الدكتور محمد العثمني مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة وسعادة الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وسعادة المستشار الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين أقدر، وسعادة الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة، وقادة الكليات والمعاهد والأكاديميات الشرطية بالدولة وعدد من ضباط وزارة الداخلية.

وأكد سعادة المستشار الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين “أقدر” أن المبادرات متواصلة والعمل متصل بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز تمكين الشباب الإماراتي والتحليق بقدراته وطموحاته إلى مستويات أعلى تسهم في مسيرة التنمية الريادية بعقول وقدرات إماراتية خالصة.
وقال: “يأتي دورنا ضمن منظومة عمل وجهود وطنية متكاملة تتوزع فيها الأدوار لضمان مخرجات عالية الجودة تسهم بشكل فاعل في تأهيل شبابنا ومواردنا البشرية، واليوم نشهد تخريج كوكبة من مبادرتين تأتيان ضمن هذه الجهود الوطنية ونحن ماضون في تطوير هذه البرامج والمبادرات بما يواكب المستجدات والتغييرات الحديثة التي يشهدها العالم بصورة متسارعة”.

من جانبه عبر سعادة الدكتور مجول حميد النعيمي مدير جامعة الشارقة عن سعادته بتخريج الدفعة الثانية من الدبلوم المهني في القيادة المجتمعية، بالتعاون بين جامعة الشارقة وبرنامج خليفة للتمكين “أقدر” والذي ينظمه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بالجامعة، مشيراً بأن البرنامج يهدف إلى إعداد مجموعات من الشباب والشابات والأمهات والمختصين الاجتماعيين، وذلك من خلال تدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا قادة في مجتمعاتهم، ويتصدروا عملية التوعية لعدد من المشكلات المجتمعية.

وقال إن البرنامج ركز على محاور عديدة منها، الهوية الإماراتية وقيمها الأخلاقية، الظواهر الاجتماعية في المجتمعات المتغيرة ومناهج دراستها، المهارات القيادية في مجال الأزمات والكوارث، والتشريعات القانونية في الإمارات.
من جانبه قال المقدم سلطان حارب الكتبي المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين “أقدر” إن مبادرة تمكين قادة المستقبل التي تنفذ بالتعاون بين كلية ساند هيرست الملكية الصرح الأكاديمي العالمي العريق من المبادرات التي تهدف إلى تعزيز تلاقي الشباب العالمي وتطوير مهاراتهم القيادية وبناء أجيال تتبنى العلم وتطوير الذات ليكونوا رواد قيادات المستقبل.

وأضاف: “ينقسم المشاركون في المعسكر إلى فئتي الذكور والإناث ومن مرشحي الكليات الشرطية ليتلقوا دروساً نظرية وعملية من بينها تطوير المهارات الشخصية والتطوير الذاتي والقيادة والعمل الجماعي ومهارات التفكير الإبداعي، إلى جانب دروس افتراضية من خلال أكاديمية أقدر الذكية وحصص اللياقة البدنية والتدريب العسكري”.

وأشار إلى أن برنامج دبلوم القيادات المجمتعية يعد مبادرة من برنامج خليفة للتمكين “أقدر” بالتعاون مع مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة حيث جرى تنفيذه عن بعد افتراضياً لعدد 50 شخصًا في الدورة الثانية من تخصصات مختلفة تم تدريبهم وتأهيلهم ليكونوا قادة في مواجهة تحديات المستقبل وأن يتصدروا عملية التوعية المجتمعية.

واستمر البرنامج لمدة شهرين بواقع 110 ساعات تدريبية، باستخدام التطبيقات الافتراضية التعليمية، ويضم مجموعة متنوعة من المحاور والموضوعات العلمية ومنها التكوين السكاني لمجتمع الإمارات، ونماذج من التشريعات القانونية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمهارات القيادية في مجال الأزمات والكوارث “كوفيد19” نموذجاً، والظواهر الاجتماعية في مجتمعات متغيرة، ومناهج دراسة الظواهر الاجتماعية كمًا وكيفًا، بالإضافة لخصائص وسمات البرنامج كمشروع الوقائي الاجتماعي، مهارات العرض والتقديم.

وقالت شمسة الحامدي مدير مركز قادة المستقبل 2071: “إننا نواصل العمل وفق توجيهات حكومة الإمارات في تقديم مبادرات مجتمعية تستهدف تعزيز تمكين الشباب ودورهم في مسيرة التنمية”.

وأضافت أن المبادرتين تهدفان إلى تعزيز مهارات الشباب الإماراتي من خلال التواصل والتعرف إلى أنماط ثقافية متنوعة وصقل تجاربهم وإبداعاتهم بالتواصل المعرفي مع الآخرين في شتى أنحاء العالم وتفعيل أدوارهم الإيجابية في مجتمع الإمارات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.