في إطار الفعالية الختامية للدورة الخامسة للبرنامج

انطلاق عروض الأداء لطلبة أبوظبي ضمن برنامج “موهبتي” اليوم

الإمارات

 

 

 

 

 

 

 

 

تنظم دائرة التعليم والمعرفة ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عروض فنون الأداء لطلبة أبوظبي على مسرح المجمّع الثقافي اعتباراً من اليوم الجمعة وحتى 26 يونيو الجاري، وذلك في إطار الفعالية الختامية للدورة الخامسة لبرنامج موهبتي، البرنامج السنوي الذي يهدف إلى تنمية مواهب طلبة أبوظبي في الفنون المرئية وفنون الأداء وتسليط الضوء على إبداعاتهم .

وللمرة الأولى منذ انطلاق البرنامج قبل خمس سنوات، يحضر الجمهور عروض الطلبة في فنون الأداء مباشرة ما يتيح للطلبة فرصةً مميّزة لعرض مواهبهم أمام الجمهور في مجالات الموسيقى والباليه والمسرح والدراما.

ويمثل ” برنامج موهبتي ” الذي يستمر على مدار العام منصة مثالية لرعاية ودعم المواهب الإبداعية للطلبة من الصف الأول حتى الثاني عشر في أبوظبي والعين والظفرة ويساعد في تعريف الجمهور بإمكانات الطلبة، وتعزيز الوعي بأهمية دعم مواهبهم الفنية لتطوير المشهد الثقافي لإمارة أبوظبي.

وإلى جانب عروض فنون الأداء كانت الفعاليات الختامية للبرنامج قد انطلقت هذا العام مع المعرض الطلابي لبرنامج موهبتي في مطلع هذا الشهر والذي يستمر باستقبال الزوار حتى 30 يونيو الجاري.

وشهد المعرض الطلابي مشاركة أكثر من 246 طالبا وطالبة تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عاماً يستعرضون ما يزيد عن 500 عمل فني في منارة السعديات ضمن مجالات الرسم والخط والنحت والسيراميك والتصوير الفوتوغرافي وغيرها من المجالات الفنية والإبداعية.

وقالت ليندا ونّوس، مدير برامج إثراء الطلبة لدى دائرة التعليم والمعرفة: “يوفر برنامج موهبتي منصة لاستقطاب ودعم طلبة أبوظبي الموهوبين في كافة مجالات الفنون ويعدّ المعرض الفني وعروض فنون الأداء نتاج الابداعات الطلابية على مدار العام ويعد عملا متكاملا”.

وأضافت: ” يعمل البرنامج بدعم من المشرفين والفنانين والإداريين المسؤولين على صقل هذه المواهب وتمكين الطلبة من عرض مواهبهم الإبداعية أمام الجمهور وبناء وتنمية شخصيتهم، ما يضمن بناء الجيل التالي من الفنانين الموهوبين، ليكونوا الركيزة الأساسية للمشهد الثقافي والفني في مستقبل دولة الإمارات”.

من جانبها، قالت سارة الآغا، رئيس وحدة برامج تنمية المواهب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “يُسلّط برنامج موهبتي الضوء على إبداعات طلبة أبوظبي الموهوبين في جميع أنحاء الإمارة ويدعمهم لتطوير مهاراتهم الفنية، بما يتماشى مع رؤية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لدعم وتمكين الإبداع ورعاية المبدعين، إلى جانب ترسيخ البيئة الفنية المزدهرة في الإمارة” .

وأكدت أن البرنامج يعكس أهمية بناء الكفاءات الشابة وإعداد الطلبة من خلال تزويدهم بالمهارات التي تمكّنهم من استكشاف شغفهم والآفاق المهنية في المجال الفني”.

يُذكر أن برنامج موهبتي انطلق بنسخته الأولى عام 2017 وأسهم حتى الآن في رعاية أكثر من 500 موهوب وموهوبة.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.