مؤتمر الثروة العالمي يختتم أعماله بإطلاق صندوق “ميغام” باستثمارات تتجاوز 5 مليارات دولار

الإقتصادية
7804-etisalat-roaming-umrah-hajj-2024-728x90-ar-postpaid

شهد مؤتمر الثروة العالمي الذي نظمه معهد صندوق الثروة السيادية واختُتمت أعماله الأسبوع الماضي في لندن الإعلان عن تأسيس صندوق “ميغام” الجديد باستثمارات إجمالية تتجاوز قيمتها 5 مليارات دولار، ما يعكس مكانة المؤتمر كمنصة ريادية لدفع عجلة الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ويأتي صندوق “ميغام” كثمرة تعاون بين شركة باتل فاميلي أوفيس الأمريكية ومقرها الولايات المتحدة وشركة عجلان وإخوانه في المملكة العربية السعودية، حيث يهدف صندوق “ميغام” إلى جمع 20 مليار دولار من خلال الاستثمار في قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وترمي هذه المبادرة إلى إطلاق العنان للإمكانات الاقتصادية الهائلة للمنطقة وتوفير فرص استثمارية جديدة.
وشهد مؤتمر الثروة العالمي مشاركة صناديق سيادية تدير أصولاً تتجاوز قيمتها 5.3 تريليون دولار على مدار يومين ونصف تخللها نقاشات رفيعة المستوى في مجلس العموم البريطاني ومعرض جيلد هول. حيث ضم هذا الحدث العالمي، الذي افتتحه عمدة لندن، سعادة نيكولاس ليونز، أكثر من 20 صندوق ثروة سيادي، و40 شركة عائلية، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين وأكاديميين رفيعي المستوى ومديري الصناديق الاستثمارية وغيرهم من الخبراء.
كما حضر المؤتمر نخبة من كبار الشخصيات ضمت اللورد دومينيك جونسون، وزير الاستثمار البريطاني، ومحمد بن عبد العزيز عجلان، نائب رئيس مجلس إدارة شركة عجلان وإخوانه، وجيتندرا بيسيسور، الرئيس التنفيذي لشركة

موريشيوس للاستثمار؛ وسعادة عمر محمد بن خليفة السويدي، رئيس مجموعة يونايتد ستارزو والوزير عبد الرحمن عيد طاهر، الرئيس التنفيذي لشركة الاستثمار الإثيوبية القابضة؛ ومحمد علي الفهيم، الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات المصرفية للشركات بالإنابة في مصرف أبو ظبي الإسلامي، والسيد غافن ويليامسون عضو مجلس العموم؛ والبروفيسور مغناد ديساي، عضو مجلس اللوردات البريطاني، وديفيد بابازيان، الرئيس التنفيذي لصندوق المصالح الوطنية الأرمينية.
وعبر السيد لاكشمي نارايانان، رئيس مجلس إدارة معهد صندوق الثروة السيادية والسيد مايكل مادويل، رئيس معهد صندوق الثروة السيادية، عن سعادتهم باختتام مؤتمر الثروة العالمي بنجاح مدوي، حيث شهد المؤتمر استعراض الإمكانات الهائلة لسوق الإمارات العربية المتحدة، مؤكدين التزامهم بدفع عجلة النمو الاقتصادي في الامارات من خلال الشراكات الاستراتيجية والمبادرات المبتكرة، التي ستوفر فرص استثمارية لا مثيل لها للمستثمرين الإماراتيين ما يمهّد الطريق لمستقبل مزدهر في جميع أنحاء المنطقة”.


تعليقات الموقع