الموجات فوق الصوتية تعزز الخصائص المعدنية المضادة للبكتيريا

الرئيسية منوعات

 

 

 

أنقذ اكتشاف المضادات الحيوية حياة الملايين في العالم، ولكن استخدامها غير المسؤول والتخلص منها بصورة خاطئة، أدى مع مرور الوقت إلى ظهور بكتيريا مقاومة لها.

لذلك يحاول الباحثون اكتشاف طرق بديلة لمكافحة العدوى المرضية القاتلة. وقد اتضح أن المعادن وأكاسيدها يمكن استخدامها ضد البكتيريا الخطرة التي لم تطور آليات الحماية منها.

وقد اكتشف باحثون من مركز المعلومات الكيميائية بالجامعة الوطنية الروسية للبحوث (آي تي إم أو) بالتعاون مع معهد باستور لبحوث الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة في بطرسبورغ، أنه عندما يتم معالجة الدقائق النانوية للنحاس الأصفر (سبيكة النحاس والزنك) بالموجات فوق الصوتية ، تحدث فيها تغييرات تعزز خصائصها المبيدة للبكتيريا.

واتضح للباحثين، أن المعالجة بالموجات فوق الصوتية قسمت سطح السبيكة إلى جزئين، يختلفان عن بعضهما البعض في التركيب والخصائص. احتوى أحدهما بشكل أساسي على النحاس والآخر على الزنك. والمثير في الأمر أنه يمكن التحكم بالتركيب الجزيئي للدقائق عن طريق ضبط اهتزازات الموجات فوق الصوتية بطريقة خاصة.

وتقول الباحثة سفيتلانا أولاسيفيتش، من الجامعة، “كل هذا يتوقف على نوع الكائنات المجهرية المسببة للأمراض التي نريد مكافحتها، والمسارات والتراكيب الأيضية التي يجب استهدافها. على سبيل المثال ، تتمتع أيونات النحاس بعمل أكثر شمولاً وهي فعالة ضد مسببات الأمراض التي لا تتطلب الأكسجين ، بينما أيونات الزنك أكثر انتقائية – ترتبط فقط بمناطق معينة من البروتينات”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.