عمر العلماء: حكومة الإمارات تتبنى التكنولوجيا المتقدمة أساساً لعمليات التطوير والتنمية الشاملة

الإمارات

 

 

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى التكنولوجيا المتقدمة أساساً لعمليات التطوير والتنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتوظيف التقنيات الحديثة والاستفادة منها في الارتقاء بمستوى الأداء وتقديم خدمات متميزة لتحسين حياة الناس وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

جاء ذلك خلال توقيع معالي عمر سلطان العلماء مذكرة تفاهم مع باس ليمنس المدير العام لشركة “تشيناليسيس” في قارة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، لتقديم برنامج تدريبي افتراضي لـموظفي الجهات الحكومية في مجالات “البلوك تشين” والأصول الافتراضية بهدف بناء قدرات الموظفين وتطوير مهاراتهم بالاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال المستقبلي.

وقال معاليه إن تمكين الجهات الحكومية بأحدث الوسائل والتكنولوجيا المتقدمة وتعزيز قدرات الكوادر المتميزة في مجال “البلوك تشين” من خلال توفير برامج ومبادرات تسهم في تطوير مواهبهم وخبراتهم يمثل أولوية لتعزيز مستويات الأداء وأنظمة العمل، مشيراً إلى أن بناء قدرات الموظفين الحكوميين في مجال “البلوك تشين” من خلال تبادل الخبرات وقصص النجاح العالمية يسهم في تعزيز جاهزيتهم لقيادة الجهات الحكومية وتوظيف التقنيات الحديثة في ابتكار حلول ذكية لتحديات المستقبل للارتقاء بمستويات الأداء في جهاتهم ودعم ريادة الدولة وتنافسيتها العالمية.

وأضاف أن مذكرة التفاهم تهدف إلى توظيف تقنيات “البلوك تشين” لتصميم مستقبل ذكي لدولة الإمارات وتحقيق رؤي وتوجهات القيادة الرشيدة في التحول الرقمي المستدام وتعزيز البنية التحتية الرقمية لدولة الإمارات ودعم الاقتصاد الرقمي في الدولة من خلال توظيف الأدوات والمهارات المستقبلية لرسم ملامح مستقبل دولة الإمارات.

من جهته، أعرب مايكل جرونيجر، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “تشيناليسيس” عن سعادته باختيار شركة “تشيناليسيس” للمشاركة في تطوير المهارات الرقمية وتقنيات “البلوك تشين” والعمل على ترسيخ البنية التحتية الرقمية ودعم بناء اقتصاد رقمي مستدام، وأشاد بالخطوات القياسية والنقلات النوعية التي اتخذتها الدولة لترسيخ مكانتها كمركز عالمي “للبلوك تشين” و”كريبتو” والذي يمكن شركة “تشيناليسيس” من تبادل هذه الخبرات مع الدولة في هذا المجال من خلال مشاركتها وتعاونها مع الحكومات والمؤسسات في أكثر من 70 دولة ودورها في تحسين التعليم وتمكين الوكالات الحكومية بوسائل تدريبية في إطار البرنامج التدريبي المبتكر.

وعبر باس ليمنس، المدير العام لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا عن فخره بتدريب المنتسبين على أدوات التحقيق والتحليل باستخدام تقنيات “البلوك تشين” من خلال “مركز تشيناليسيس للتميز في الإمارات” لتعزيز قدرات المؤسسات الحكومية في الدولة لتنفيذ المهام بتقنيات جديدة وتشييد بنية تحتية من شأنها أن توفر فرصًا مستقبلية جديدة.

وبموجب مذكرة التفاهم ستقدم شركة “تشيناليسيس” البرنامج التدريبي الافتراضي في مجال “البلوك تشين” لموظفي الجهات الحكومية، والذي سيتعرف المنتسبون إليه على “البلوك تشين” والأصول الافتراضية، والفرص الاقتصادية والمخاطر في قطاع “البلوك تشين”، والنقاط البارزة في تحديات الأصول الافتراضية، والأصول الافتراضية في دولة الإمارات والشرق الأوسط، والمنظور التنظيمي والسياسي للأصول الافتراضية، وغيرها بشكل مفصل في مجال “البلوك تشين”.

وتأتي المذكرة التي توثق الجهود وأسس العمل بين مكتب وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد وشركة “تشيناليسيس” تماشياً مع أهداف البرنامج الوطني للمبرمجين وتعتبر فرصة استثنائية للكوادر في القطاع الحكومي للتعلم والتدريب على نظم “البلوك تشين” من خلال التعاون مع مقر المبرمجين ومختلف المنصات لتقديم برنامج تدريبي متكامل لتعزيز الاستفادة وضمان تطوير أنظمة العمل الإيجابية في مؤسسات المنتسبين في البرنامج.

جدير بالذكر أن “تشيناليسيس” منصة لبيانات “البلوك تشين” توفر بيانات وبرمجيات وخدمات وأبحاثاً للمؤسسات الحكومية والمالية وشركات التأمين والأمن السيبراني في أكثر من 70 دولة وتعمل هذه البيانات على تمكين برامج التحقيق الجنائي والبرامج الذكية التي يتم استخدامها لإيجاد حلول أكثر التحديات الجنائية شهرة في العالم وتعزيز وصول المستهلك إلى العملات المشفرة بأمان. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.