بورصة دبي للذهب والسلع تسجل نموًا في عقود كوانتو الروبية الهندية وعقود الفضة الآجلة في أبريل

الإقتصادية

دبي-الوطن
أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع عن تسجيل معدل اهتمام شهري مفتوح بواقع 179,554 عقدًا خلال شهر أبريل.
وسجل عقد كوانتو الروبية الهندية الآجل نموًا سنويًا بنسبة 562%في معدل حجم التداول اليومي خلال هذا الشهر، في ظل رغبة المشاركين في السوق بالتحوّط ضد المخاطر وسط ظروف السوق غير المستقرة. كما بلغ حجم تداول العقد الآجل للروبية الباكستانية الجديد 180 عقدًا بقيمة 2.35 مليون دولار أمريكي، وكانت البورصة قد أطلقت هذه العقود منتصف شهر أبريل لتكون العقود الأولى من نوعها التي يتم تداولها في أي بورصة مرخصة في العالم.
وحافظت العقود الآجلة للفضة على أدائها القوي في عام 2021، حيث شهدت بورصة دبي للذهب والسلع زيادة كبيرة في تداول هذه العقود خلال شهر أبريل مع نمو حجم تداولاتها بنسبة 146% منذ بداية العام حتى تاريخه مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: “شهدت مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع العديد من الإنجازات المهمة الشهر الماضي مما يعزز وضعها للمضي قدمًا في المستقبل. وخلال هذا الشهر، حصلنا على موافقة من سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية تتيح للشركات الإسرائيلية المؤهلة والتي تتداول لحسابها الخاص في السوق الانضمام إلى قاعدة أعضاء البورصة، والاستفادة من خدمات ومنصة التداول التي توفرها. واستجابة للطلب في السوق، قمنا بإطلاق عقد الروبية الباكستانية الآجل الأول من نوعه في العالم، وتوقيع مذكرة تفاهم مع الشركة العالمية للخدمات المالية الإسلامية لتطوير عقود ومشتقات إسلامية للمشاركين في السوق. ونحن على ثقة بأن هذه المبادرات ستعزز نمونا، وتدعم جهودنا في تلبية الاحتياجات المتنامية لقاعدة أعضاء بورصتنا”.
وخلال شهر أبريل، حصول بورصة دبي للذهب والسلع على موافقة من سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية تتيح لها فرصة تقديم منتجاتها وخدماتها المتنوعة، والتي تشمل العقود الآجلة وعقود الخيارات التي تغطي عقود المعادن الثمينة، والطاقة، وقطاعات العملات والأسهم للمشاركين في السوق والمستثمرين المؤهلين ضمن إسرائيل.
كما وقعت بورصة دبي للذهب والسلع مذكرة تفاهم مع الشركة العالمية للخدمات المالية الإسلامية للتعاون مستقبلًا في تطوير منتجات المشتقات والسلع الإسلامية، بالإضافة إلى الترويج لعقد الذهب المتوافق مع الشريعة الإسلامية لدى بورصة دبي للذهب والسلع، والذي يلبي متطلبات امتلاك الذهب التي تنص عليها أحكام الشريعة الإسلامية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.