ألمانيا .. شولتز يعزز وضعه في مواجهة منافسَيه لخلافة ميركل

الرئيسية دولي
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

 

 

عزّز الديمقراطي الاشتراكي أولاف شولتز وضعه في مواجهة منافسَيه الساعيين إلى خلافة المستشارة أنغيلا ميركل، قبل أسبوع من الانتخابات التشريعيّة.
وبذل رؤساء الأحزاب الثلاثة الكبرى في ألمانيا جهوداً أخيرة لتلميع صورتهم، في آخر مناظرة تلفزيونيّة بينهم، فيما تبقى كلّ الاحتمالات مفتوحة في السباق على منصب المستشاريّة.
وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز “فورسا” للإحصاءات، تقدّم وزير المال شولتز في المناظرة، بحصوله على نسبة تأييد بلغت 42%، متقدّماً بذلك على زعيم المحافظين أرمين لاشيت ومرشّحة حزب الخضر أنالينا بيربوك.
أمّا لاشيت الذي لا يبدو أنّه يملك ما يكفي من الحظوظ كي يعكس اتّجاه الأمور، فلم يتمكّن من إقناع سوى 27 بالمئة من المستطلَعين.
وفشل لاشيت “60 عاماً” في زعزعة مكانة خصمه الرئيسي، وبدا في بعض الأحيان أنّه يُواجه صعوبة في إعطاء إجابات خلال المناظرة، في ما يتعلّق بالقضايا الاجتماعيّة، إذ قال عبارة “أنا لم أفهم” بعد مداخلةٍ لمنافسته بيربوك التي لم تحصل من جهتها سوى على تأييد 25 بالمئة من المستطلعين.
وكان شولتز، المرشّح الأوفر حظّاً حاليّاً، قد تصدّر أيضاً استطلاعات الرأي بعد المناظرتين السابقتين، مظهراً للقاعدة الناخبة الألمانيّة صورة الحاكم الخبير والهادئ.
وأظهر لاشيت الذي يُعتبر الوارث الطبيعي لميركل، روحاً “قتاليّة” في المرحلة الأخيرة من حملته الانتخابيّة التي طبعتها بداية لامبالية تخلّلها كثير من الأخطاء المحرجة.
لكنّ لاشيت الذي يفتقر الى الشعبية لم ينجح حتّى الآن في تعويض تأخره.
وقال لاشيت “نشعر بأنّ شيئاً ما يتحرّك أنا واثق بأننا سنتصدّر” النتائج.
وعلق رئيس البرلمان الالماني والشخصية المحورية لدى المحافظين فولفغانغ شويبله أخيرا “أن الامر يبدو أشبه بسيارة عالقة في الرمال”، مضيفا في مقابلة مع أسبوعية دي زيت “عند كل محاولة خروج، تغرق السيارة أكثر”.
أما بيربوك التي أثارت اهتماما في الربيع قبل أن ترتكب أخطاء عدة بسبب انعدام خبرتها، فتبدو خارج السباق على المنصب الأعلى.
لكن المفاجآت تبقى غير مستبعدة، خصوصا أن أربعين في المئة من الناخبين الالمان لم يحددوا حتى الآن هوية الشخصية التي سيصوتون لها وفق دراسة أخيرة لمعهد النسباخ. تضاف الى ذلك هوامش الخطأ في الاستطلاعات وأهمية التصويت عبر البريد هذا العام بسبب الوباء.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.