خلال ورشة عمل نظمتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

أبوظبي للجودة” يرفع كـفـاءة المنظومة المترولوجية عبر استراتيجية التحول الرقمي

الإقتصادية

 

 

 

 

 

 

 

شارك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ممثلاً بمعهد الإمارات للمترولوجيا في احتفالية اليوم العالمي للمترولوجيا الذي يصادف يوم 20 مايو من كل عام وذلك من خلال تسليط الضوء على الدور الكبير الذي يقوم به المعهد في المساهمة بتطوير التحول الرقمي لخدماته الأربع وهي خدمة معايرة أدوات القياس، وخدمة برامج المقارنات البينية، وخدمة التدريب الفني، وخدمة تقديم استشارة أو بحث أو دراسة فنية في مجال المترولوجيا.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بمشاركة معهد الامارات للمترولوجيا وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجامعة الامريكية بالشارقة والمكتب الدولي للاوزان والقياس “BIPM ” والمعهد الدولي لقانون المترولوجيا “OIML ” عدد من شركات القطاع الخاص المعنية بعلم المترولوجيا.

وقال سعادة سعيد المهيري المدير التنفيذي لمعهد الإمارات للمترولوجيا بهذه المناسبة :”يشارك المعهد سنويًا في فعاليات اليوم العالمي للمترولوجيا، والذي يأتي في هذا العام تحت شعار ” المترولوجيا في العصر الرقمي ” لتسليط الضوء على الثورة الرقمية المعاصرة وبحث سبل توظيفها في مجالات المترولوجيا المختلفة”.

وأكد أهمية استراتيجية التحول الرقمي التي أطلقها مطلع العام الجاري معهد الإمارات للمترولوجيا الجهة الوطنية للقياس في دولة الإمارات، وأحد القطاعات الرئيسة بمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة موضحاً بأن الاستراتيجية ترتكز على أربعة محاور أساسية وهي أولاً دمج أنظمة المعهد للتأكد من إمكانية تبادل البيانات فيما بينها بحيث يتم إدخالها لمرة واحدة وإعادة استخدامها عند الحاجة مما يعزز كفاءتها في تقليل الوقت والجهد وثانياً أتمتة خدمت المعهد من معايرة ومقارنات بينية وتدريب فني وثالثاً التحقــق من متطلبات شهــادة المعايــرة الرقميــة عبر تحديد متطلبات واحتياجات متعاملي المعهد من شهادة المعايرة الرقمية وتطبيق الصيغة التي تتناسب مع ذلك ورابعا وأخيراً البحث في توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في المعهد.

وأوضح المهيري أن معهد الامارات للمترولوجيا يحرص على فهم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، وتحديد تطبيقاتها إلى جانب الاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في مجال المترولوجيا والتنسيق مع الجهات المحلية المعنية بالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وأكد المهيري على أن معهد الامارات للمترولوجيا له أثر إيجابي ومباشر على القطاعات الاقتصادية والحيوية المختلفة في الدولة بما فيها قطاع الصناعة من خلال تقليل كلفة الخدمات والوقت المستغرق لتقديمها، بالإضافة إلى تسهيل القبول الدولي للصناعات الوطنية الاماراتية والارتقاء بالقدرة الانتاجية في الدولة، حيث بلغ عدد برامج المقارنات البينية التي تم تقديمها لمختبرات المعايرة 53 برنامجا خلال العام 2021 ، فيما بلغ عدد أدوات القياس التي تم معايرتها 660 أداة خلال نفس العام كما قــدم المعهد 28 اسـتـشـارة فنية وتم نشر 8 قـدرات القياس والمعايرة لدى قاعدة البيانات الرئيسة التابعة للمكتب الدولي للاوزان والمقاييس KCD .

وقال المهيري أن دور المعهد وخدماته تتوسع خارج النطاق الوطني لدولة الإمارات لتشمل المنطقة بما يحقق الدعم الـمـتـرولـوجـي الخليجي ورفـــع كـفـاءة المنظومة المترولوجية، حيث بلغت عدد المعايرات التي قدمها المعهد خلال عـام 2021 نحو 435 لعملاء المعهد في القطاع الحكومي والخاص بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي على حد سواء.

وأشار الى ريادة المعهد إقليمياً حيث حصل على رئاسة مجموعة عمل التحول الرقمي في التجمع الخليجي للمترولوجيا، وتضم هذه المجموعة أعضاء من دول مجلس التعاون إلى جانب مصر وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية حيث يعد المعهد الممثل الرسمي للتجمع الخليجي للمترولوجيا في لجنة التحول الرقمي التابعة للجنة المشتركة للتجمعات الإقليمية، إلى جانب ذلك، يشارك المعهد في المؤتمر الدولي الأول للقياس والتحول الرقمي الذي ينظمه الاتحاد الدولي للقياس، خلال الفترة من 19 الى 21 سبتمبر 2022 من خلال ورقة عمل بعنوان ” التحول الرقمي في المترولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة ” بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

ويعد معهد الإمارات للمترولوجيا مشروعًا وطنيًاٍ رائدًا على مستوى المنطقة حيث حـصـل عـلـى الاعــتــمــاد مــن قـبـل مركز الامارات العالمي للاعتماد EIAC بما يتوافق مع معايير المواصفة الدولية أيزو 17025 وذلك لمعظم خدمات المعايرة التي يقدمها لعملائه كما تمكن المعهد أن يجعل من دولـة الامارات أول دولـة في منطقة الخليج تقوم بنشر قدرات القياس والمعايرة على قاعدة بيانات المكتب الدولي للأوزان والمقاييس والتي تعتبر الـنـافـذة الاولى لتسهيل القبول الـدولـي للصناعات الوطنية.

وقد حقق المعهد الاكتفاء الذاتي لاحتياجات مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة في مجال القياس والمعايرة عن طريق تقديم خدمات المعايرة لقطاعي مختبرات الفحص المركزي وخدمات المستهلكين “المترولوجيا القانونية” مما يحقق الوفر المالي للمجلس بالاضافة إلى توفير الوقت.

جدير بالذكر أن مختبر الامارات للمترولوجيا يمتلك خمسة مختبرات وهي مختبر الكتلة والكثافة والحجم والتدفق ومختبر الابعاد والزوايا ومختبر الحرارة والرطوبة ومختبر القوة والضغط وعزم الدوران ومختبر الكهرباء والوقت والتردد والطاقة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.