150 ألفا يزرون جناح “كهرباء ومياه دبي” في إكسبو 2020 دبي خلال شهري أكتوبر ونوفمبر

الإقتصادية

 

 

 

 

تخطت أعداد زوار جناح هيئة كهرباء ومياه دبي المشارك في إكسبو 2020 دبي توقعات الهيئة لشهري أكتوبر ونوفمبر حيث استقبل الجناح في منطقة الاستدامة أكثر من 150,000 زائر.

وأشاد زوار الجناح بالمشاريع الرائدة عالمياً التي تستعرضها الهيئة في إكسبو 2020 دبي ومبادراتها وخدماتها الذكية والمبتكرة التي تؤكد مكانة الهيئة بوصفها واحدة من أبرز المؤسسات الخدماتية حول العالم وأكثرها تميزاً في كافة المجالات.

ونوه زوار الجناح بتصميم الجناح العصري الذي ينسجم مع سعي الهيئة المستمر لتطوير وابتكار تجارب ثرية ذات قيمة مضافة تسهم في تعزيز سعادة المعنيين لافتين إلى نجاح الهيئة في رفع مستوى الوعي حول أهمية الاستدامة والتحول الرقمي لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة وذلك من خلال استعراضها بطريقة مبتكرة لأبرز إنجازاتها ونجاحاتها العالمية في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة والاعتماد على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لإحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها.

وأبدى الزوار إعجابهم بحسن استقبال موظفي الهيئة العاملين في الجناح والمتطوعين واستجابتهم الإيجابية للرد على استفسارات وأسئلة الزوار.

وقال معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إن الهيئة تهدف من خلال جناحها في إكسبو 2020 دبي إلى تعريف الزائرين بجهودها التي تسهم في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة على مستوى العالم.

وأضاف ” بوصفنا شريك الطاقة المستدامة الرسمي لإكسبو 2020 دبي نعمل على تسخير جميع جهودنا وخبراتنا وإمكاناتنا حتى يحقق إكسبو 2020 دبي النجاح المنشود الذي يليق بدولة الإمارات في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لاستضافة أفضل نسخة لمعرض إكسبو يمكن أن يشهدها العالم على الإطلاق في دبي وأن تكون تجربة زوار دبي تجربة لا تنسى.. ونحن على ثقة أن إكسبو 2020 دبي سيكون منصة دولية تسهم في تطوير حلول مبتكرة لمختلف التحديات التي تواجه العالم من أجل مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة”.

ويتيح جناح الهيئة في إكسبو 2020 دبي للزائرين التعرّف على مشاريع الهيئة العملاقة ومبادراتها الرائدة ومنها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030؛ ومشروع “الهيدروجين الأخضر” الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية؛ وديوا الرقمية الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي التي تهدف لأن تصبح الهيئة أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم معززة بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي وتقديم الخدمات الرقمية؛ ومسابقة “ديكاثلون الطاقة الشمسية – الشرق الأوسط” التي تنظمها الهيئة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في إطار الشراكة بين هيئة كهرباء ومياه دبي والمجلس الأعلى للطاقة في دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية؛ والمحطة الكهرومائية في حتا محطة لتوليد الكهرباء بتقنية الضخ والتخزين بقدرة 250 ميجاوات في حتا وتعد هذه المحطة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي؛ وقمة دبي وشلالات حتا المستدامة لإنشاء تلفريك بطول 5.4 كيلومترات لنقل السياح من منطقة سد حتا إلى قمة أم النسور في منطقة حتا واستغلال المنحدر للسد العلوي واستخدامه كشلال طبيعي.

وتخصص الهيئة ضمن جناحها بالمعرض منصة خاصة بالمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي أطلقها ذ أكتوبر 2016 خلال فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي وتهدف إلى تعزيز الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر ودعم الدول والمنظمات الساعية إلى تحقيق استراتيجيتها وخططها الخضراء؛ كما تفرد حيزاً كبيراً لبرنامج الهيئة للفضاء “سبيس دي” والذي يهدف إلى بناء قدرات الهيئة وتأهيل كادر إماراتي متخصص في مجال استخدام تقنيات الفضاء في شبكات الكهرباء والمياه؛ إضافة إلى مبنى الشراع المبنى الرئيسي الجديد للهيئة والذي سيكون أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي صفري الطاقة في العالم.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.